نور الدين.. أسرار شاب صنع ” جنة” في قرية نائية نواحي تاونات (صور)

كتب في 11 دجنبر 2019 - 9:18 م
مشاركة

 

نور الدين الفاضلي، شاب ينحدر من قرية بني كزين بضواحي تاونات، دفعه ولعه بالطبيعة، منذ سنوات طويلة، إلى إنشاء حديقة تضم مختلف أشكال الفواكه، من بينها فواكه لا يمكن العثور عليها إلا في البلدان الاستوائية.


حديقة نور الدين، التي يصفها الكثيرون من أبناء المنطقة ب” جنة الله فوق أرضه”، تحضى بعناية فائقة، حيث يشتغل بها صاحبها لساعات طويلة، ويحرص على أن تظل غناءا على مدار شهور السنة، وأن تظل وجهة لعشاق السياحة الجبلية، من أبناء المنطقة، ومن خارجها.


تتنوع أصناف الفواكه بالحديقة، منها فواكه الخريف كالعنب، التين، والرمان، وفواكه الشتاء كالليمون و” الكليمانطين”، أما فواكه الصيف فتتخذ حيزا كبيرا داخل حديقة نورالدين، حيث البرقوق، والخوخ، والمزاح، وأنواع أخرى تحقق توليفة خاصة مع الورد، والطير، وخرير مياه واد ورغة المجاور لدوار ” ملايو”.


تعاطي الشاب الفاضلي مع موهبته في الاهتمام بشجر الفواكه، يتخذ بعدا هوياتيا حيث التأكيد واضح على انتمائه الجبلي، سواء من خلال الشاشية الجبلية ” ترازة”، أو من خلال الصور التي يتقاسمها مع المعجبين بفلسفة ذوقه، حيث الهوية ناطقة، والكرم فيّاض ترحيبا بالضيوف، والزوار.


فعاليات مدنية بالمنطقة طالبت، في مرات كثيرة، بضرورة الاهتمام بالمواهب المنسية في الجبال، والتي تحمل أفكارا، وتصورات، في مجالات شتى، لكنها تظل مهمشة هنا وهناك.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *