الكلاسيكيو الإسباني بين البارصا والريال يسير في طريقه إلى التأجيل لدواعي أمنية

كتب في 11 دجنبر 2019 - 12:52 م
مشاركة

 

على إثر الأوضاع التي تشهدها منطقة كاطالانيا خلال الآونة الأخيرة، بات من المرجح تأجيل الكلاسيكو المقرر إجراؤه يوم 18 دجنبر الحالي بين الغريمين التقليدين بملعب “كاب نو” بين الغريمين التقليدين نادي برشلونة والنادي الملكي.

ووفق ما كشفت عنه وسائل إعلام محلية بمنطقة كاطالانيا، أن مصالح الأمن بمدينة برشلونة الإسبانية، ليست لها القدرة الكافية لتوفير الأمن الكافي لهذا النزال القوي الذي يستقطب جماهير غفيرة من مختلف دول العالم.

ويعود السبب في احتمال تأجيل الكلاسيكو، حسب المصادر ذاتها، إلى القلاقل التي شهدتها منطقة كاطالانيا خلال الآونة الأخيرة، جراء تعالي أصوات ساكنة المنطقة بالانفصال على حكومة مدريد، وإقامة دولة مستقلة وما خلفه ذلك من ردود أفعال قوية لدى الحكومة الإسبانية خاصة، ودول الاتحاد الأوروبي التي ينتابها تخوفات شديدا زهاء مطالب ساكنة منطقة كاطالانيا.

وفي السياق ذاته، وأمام هذا الوضع، وجدت إدارة ريال مدريد في وضع حرج، جراء تحولها من هجوم محتمل على الحافلة التي تقل لاعبي الفريق الملكي، التي لا زالت تنتظر التعليمات من الحكومة الإسبانية حول ما يجب القيام به في مثل هذه الحالات تحسبا لأي طارئ.

ويذكر، أن الكلاسيكو بين الغريمين التقليدين، يستقطب جماهير غفيرة من مختلف بقاع العالم، كما يحظى باهتمام واسع من قبل عشاق المستديرة في جميع دول العالم، دون الحديث عن الطابع الإقتصادي لهذه المواجهة، التي تتهافت عليها الشركات المتخصصة في النقل التلفزي وكذا شركات الإشهار والرهان الرياضي، إضافة إلى الحركة الإقتصادية الغير المباشرة، والمتمثلة أساسا في انتعاش الحركة التجارية للمقاهي والمطاعم التي تستقطب الجماهير العريضة للفريقين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *