عاجل ..الزرواطة تنهال على رؤوس الأساتذة بشوارع الرباط (صور)

كتب في 11 دجنبر 2019 - 12:04 ص
مشاركة

تدخلت القوات العمومية قبل قليل، بالعاصمة الرباط، ضد الأساتذة وموظفي وزارة التربية الوطني حاملي الشهادات، الذين يخوضون احتجاجاتهم بشارع محمد الخامس بغرض تفريقهم.

 

وكشفت مصادر من المحتجين، أن عملية التفرقة وفض احتجاجاتهم، اسفرت عن اصابة عدد من المحتجين بكدمات ورضوض نتيجة استخدام القوات العمومية للقوة في عملية التدخل.

ولم يكشف المصدر ذاته، عن عدد الاصابات التي سجلت في صفوف الأساتذة المعنيين.

 

هذا وكانت نقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم قد طالبت في وقت سابق اليوم، في رسالة لوزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، تطالبه بعقد اجتماع مستعجل لحل مشكل هذه الفئة.

وقالت النقابة في الرسالة التي وجهتها لأمزازي، يتوفر شمس بوست على نسخة منها “في ظل التطورات التي يعرفها ملف موظفي الوزارة حاملي الشهادات العليا الذين خاضوا احتجاجات متواصلة لما يقارب أربع سنوات ويخوضون الآن احتجاجا للأسبوع الثاني على التوالي، وحيث أن هذا الملف لم يعرف طريقه إلى الحل منذ 2016 وإلى يومنا هذا. وفي إطار مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص كما نص عليه دستور المملكة المغربية تجدد الجامعة دعوتها إلى انصافا هذه الفئة بتمكينهم من الترقية وتغيير الإطار بناء على الشهادات المحصل عليها أسوة بزملائهم من الأفواج السابقة”.

وأضافت، “إذ لا يعقل أن يمنح هذا الحق لموظفي بعض القطاعات الأخرى بالمقابل يحرم منه موظفي وزارتكم الذين كانوا يستفيدون منه”.

 وأكدت أيضا في رسالتها، رفضها التام “لأي إجراء إداري قد يستهدف الأساتذة المضربين ونعتبره أي إجراء ضدهم هو بمثابة إجراء ضد الدستور الذي يكفل حرية الإضراب”.

 

ودعت الجامعة الوزير، إلى عقد لقاء مستعجل “لإيجاد حل منصف لحاملي الشهادات الجامعية (ماستر، إجازة وما يعادلها) ما بعد سنة 2016”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *