جيهان توجه صرخة أم..أولادي كياكلو التراب في الزنقة.. ومعدناش الدار وعاشين على شمعة ومعنديش الحالة المدنية (فيديو صادم)

كتب في 7 دجنبر 2019 - 6:36 م
مشاركة

 

“أولادي ملي ميلقاو ما ياكلو كيخرجو الزنقة وياكلولي التراب”، هي جملة صادمة جدا، تنطلق من قلب جهان، بعدما قست عليها الحياة إلى الحد الذي وجهت صرختها واستغاثتها للمسؤولين قصد التدخل لإنقاذها من وضعها المؤلم.

 

قبل أيام احترق المنزل، أو بالأحرى الكوخ الذي تستغله هذه الشابة إلى جانب أبنائها وعدد من أخواتها وأبنائهم، فجردتهم النار من كل لوازمهم على قلتها، وعلى الرغم من عدم صلاحيتها للاستخدام والإستعمال.

بحسرة وقلب يعتصره الألم، تتساقط دمعاتها على خديها، كأنها شلال جارف، وتوجه صرختها: “عايشيين غي بالشمع كل نهار معدنا لا ضو لا والو”.

في في هذا البيت الذي لا يصلح أن يكون مأوى، اشتعلت النيران بفعل مخلفات الشمعات التي تنير بها جيهان وباقي أفراد العائلة ظلام المنزل، ولو لا الألطاف الإلهية وتدخل بعض الجيران لوقعت الكارثة.

جيهان وجهت نداء استغاثة إلى المسؤولين وإلى الملك للتدخل وتمكينها من سكن يقيها برد الشتاء ومطره، وحر الشمس “بغينا من جلالة الملك يتدخل ويعطينا في نسكنو”. 

عجزها وصل على حد تصريحاتها لشمس بوست، إلى حد لا يطاق، إلى الحد الذي تظل هي وأبنائها لأيام بدون أكل، أما عندما يمرضون فالعجز لا يمكن تصوره.

أكثر من ذلك، هذه الشابة لا يتوفر أبنائها حتى الأن على “الحالة المدنية”، وعاجزة على فعل شيء أمام هذا الوضع الذي يعرض أبنائها الصغار لحياة التشرد.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *