بسبب اعتقال فلاح.. مسيرة على الأقدام نحو مركز الدرك نواحي تاونات

كتب في 24 نونبر 2019 - 9:47 م
مشاركة

خرج العشرات من المواطنين، قبل قليل، في مسيرة احتجاجية، انطلقت من جماعة الغوازي في اتجاه مركز الدرك بدائرة قرية با محمد، للمطالبة بالإفراج عن أحد الفلاحين، اعتقل على خلفية نزاع حول غلة الزيتون.

مستشار بجماعة الغوازي، كشف ل” شمس بوست” أن الأمر يتعلق باحتجاج ساكنة دوار “الكرادة” على اعتقال أحد أبناء الدوار من طرف الدرك الملكي، بناء على شكاية للشخص النائل لصفقة جني غلة الزيتون بالضيعة المسماة غابة سيدي باليماني، والمملوكة للجماعة السلالية الكرادة.

نائل الصفقة، يضيف المصدر، اتهم المعني بالأمر بسرقة الزيتون من الضيعة، مضيفا أن المشكل يتكرر مع كل موسم جني الزيتون .

 

وتجدر الإشارة إلى أن سكان قبيلة “الزراولة” بجماعة الغوازي قرية با محمد بضواحي احتجوا، خلال السنة الماضية، أمام البرلمان، للمطالبة بحقهم في استغلال أشجار الزيتون، المتواجدة بغابة شعاب “سيدي عبد النور”، باعتبارهم ذوي الحقوق في الأراضي السلالية بالغابة المذكورة، التي يقولون إنها غرست سنة 1962 من طرف المندوبية السامية للمياه والغابات، وشملت غرس ما يناهز 45 ألف شجرة زيتون، وإلى حدود نهاية الثمانينات، كانت غابة الزيتون تستغل من طرف المندوبية السامية للمياه والغابات، وبعد هذا التاريخ جرى تسليمها لذوي الحقوق، وهم على التوالي ساكنة دواوير الكرادة والزراولة وعبويات، الذين كانوا يستغلونها بعد تقسيمها بينهم بالتراضي إلى حدود سنة 2016.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *