إنطلاق الدورة الأولى لمعرض الكتاب المستعمل بوجدة وسط حضور قوي للشباب (فيديو)

كتب في 23 نونبر 2019 - 1:09 م
مشاركة

إنطلقت مساء أمس الجمعة، الدورة الأولى لمعرض الكتاب المستعمل بمدينة وجدة.

 

التظاهرة الثقافية الأولى من نوعها في جهة الشرق، والتي  تنظمها جمعية رواد التغيير للتنمية والثقافة، بالحديقة التاريخية لالة عائشة، تحت شعار “تبقى الثقافة هي الحل”، تمتد حتى الإثنين المقبل.

 

وتوافد على المعرض خلال اليوم الأول، المئات من الزوار للاطلاع على الكتب التي وفرها العارضون، و أغلبهم من الشباب.

 

وقالت غيتة البراد، مسؤولة المشاريع في الجمعية، أن الإقبال الكبير للزوار وبالخصوص الشباب، دليل على تعطشهم للكتاب والثقافة بصفة عامة.

 

وأضافت، أن كل ما يحتاجه الشباب هو منحهم فرصة لإبراز طاقاتهم وابداعاتهم، وهو ما تبين من خلال الأعداد الكبيرة الذين عبروا عن استعدادهم للتطوع لتنظيم المعرض.

من جانبه، نوه محمد زروقي، رئيس قسم الثقافة بجماعة وجدة، التي دعمت إقامة هذه التظاهرة الثقافية، باقامتها، معتبرا إياها “تروم ربط العلاقة بين الكتاب والقارئ و جعل الثقافة ضمن أولوية التنمية المحلية”.

 

وأضاف في تصريح لشمس بوست، أن الجماعة إرتأت أن تكون حاضرة فيها وتشجيعها “نسعى جاهدين أن تستمر طبعات قادمة بغية خلق العلاقة الحميمية بين القارئ والكتاب”.

 

وأبرز أنه يتمنى أن تصبح الساحات العمومية “فضاء للقراءة والتواصل لتكوين الذات”، على إعتبار أن القراءة  لا ترتبط بالمقررات المدرسية بل بالتكوين اليومي للقارئ”.

 

وتهدف هذه التظاهرة حسب المنظمين، إلى المساهمة في  نشر ثقافة القراءة والمطالعة بالفضاءات العمومية، و أيضا خلق فضاء للتلاقي والنقاش والحوار بين جميع الفاعلين في المجال الثقافي .

 

وإلى جانب معرض الكتب، ستنظم ندوة تقييمية لفعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية (2019)، بالإضافة إلى تنظيم حلقيات نقاش حول مواضيع مختلفة من بينها حرية التعبير الرقمي و التنشيط الثقافي بالفضاءات العمومية.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *