” سكانير” مكناس يصل قبة البرلمان.. ومدير المستشفى: الشركة تباشر الإصلاحات

كتب في 13 نونبر 2019 - 10:50 م
مشاركة

 

عادل جدل قطاع الصحة في مكناس، مرة أخرى، إلى واجهة النقاش المحلي، بسبب عطب تعرض له جهاز ” السكانير” منذ شهور عديدة.

أزمة الصحة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، بلغ صداها قبة البرلمان، حيث تقدم نائب برلماني عن حزب الاتحاد الدستوري، أمس الثلاثاء، بسؤال شفوي إلى وزير الصحة، بشأن وضعية المستشفى الإقليمي، وتحديدا بسبب تعطّل جهاز ” السكانير”.

وطالب النائب البرلماني، عباس المغاري، بفتح تحقيق في الموضوع، خاصة وأن كثيرا من الإشاعات تروج حول هذا الملف، الذي يعود إلى الواجهة من حين لآخر.

من جهته، اعتبر نبيل الزويني، مدير المستشفى الإقليمي محمد الخامس، أن تعطل الجهاز مسألة عادية، ولا تحتمل أكثر من كون الأمر يتعلق بجهاز كغيره من الأجهزة، وأن الشركة المكلفة بالصيانة تباشر، في هذه الأثناء، عملها في انتظار عودة الجهاز للاشتغال.

وأضاف الزويني، في تصريح ل” شمس بوست”، أن صفقة الصيانة تحيل على شقين اثنين؛ صيانة وقائية، وصيانة إصلاحية لحظة وقوع عطب، كما هو الشأن بالنسبة للوضعية الحالية.

ونبه مدير المستشفى إلى أن تنويع العرض الصحي، سيتعزز خلال الأيام المقبلة، بجهاز ” سكانير ” جديد بمستشفى سيدي سعيد، في حلته الجديدة بعد عملية الإصلاح التي خضع لها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *