تزامنا مع العطلة .. الرياح تتسبب في انهيار مدرسة وحقوقي يطالب بالتدخل العاجل لإيجاد حل

كتب في 11 نونبر 2019 - 11:32 م
مشاركة

تسببت رياح قوية ضربت ضواحي تارودانت في انهيار كامل لمدرسة تابعة لمجموعة مدارس ايت احيا جماعة اميلمايس.

 

 

وقالت مصادر محلية تعليقا عن الحادث أن قرية أيت أحيا تعيش العزلة والتهميش، وزاد الحادث في تعميق جراح الساكنة التي سيجد ابناؤها أنفسهم منقطعون عن الدراسة.

 

وفي هذا السياق أشار عبد العالي الرامي رئيس جمعية حقوق الطفولة بالمغرب ، الى الحادث لو وقع أثناء الدراسة كان سيشكل كارثة إنسانية ، و لحسن الحظ تزامن مع العطلة المدرسية ” .

 

.

وأضاف المصدر الحقوقي في تدوينة له ” أن 96 تلميذا سيجدون أنفسهم خارج الدراسة كون هذه المدرسة الوحيدة التي كانت تجمعهم قد دمرت”مطالبا من الوزارة الوصية التدخل سريعا لايجاد حل “.

 

وعلاقة بالموضوع تساءل عدد من الفيسبوكيين عن مدى مراقبة وزارة التعليم لجودة ومتانة مدارسها بالقرى النائية ، والتي قد تتسبب في كارثة بشرية ، ضاربين المثل بهذا الحادث الذي ولحسن الحظ لم يخلف اي خسائر في الأرواح.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *