صور صادمة لمركز جماعي.. والمواطنون: ماذا يوجد في دفتر التحملات!؟

كتب في 11 نونبر 2019 - 9:30 م
مشاركة

يتداول رواد شبكة مواقع التواصل الاجتماعي، منذ ساعات الصباح، صورا لجماعة بني وليد في تاونات، تظهر المركز في وضعية إهمال تام بسبب الأوحال، التي خلفتها عملية الحفر الناتجة عن تأهيل مركز الجماعي، في الشق المتعلق بمشروع تطهير السائل.

 

التساقطات المطرية التي تشهدها المنطقة، منذ أول أمس السبت، زادت من حدة توحل الشوارع، في غياب تام لتدخل الشركة المكلفة، التي يفترض، حسب فعاليات جمعوية، أنها ملتزمة وفق دفتر تحملات مضبوط، سواء خلال موسم الصيف حيث الغبار والأتربة..، أو خلال موسم الشتاء حيث تتوحل المسالك، وتصبح ” نقمة”، كما صرح أحد الفاعلين التربويين.

 

 

ما يقع في جماعة بني وليد يسائل المجلس الجماعي، وعموم مكوناته، وتحديدا حول التزام المقاولة المكلفة بالأشغال بتعهداتها، وكذا تدخل السلطات المسؤولة، في حال الإخلال، لترتيب الجزاءات القانونية.

وضعية المركز، حسب تصريحات الساكنة، ليست أفضل حال من وضعية المسالك الرابطة بين الجماعة وبعض الدواوير المجاورة، حيث غياب تام لأي شكل من أشكال التدخل، في وقت تزداد الوضعية سوءا خلال موسم الشتاء، بالنظر إلى الحفر العميقة التي تخلفها شاحنات نقل الرمال، ومختلف وسائل النقل.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *