صورة لامرأة تقبل يد نجلة الرئيس الأمريكي بسيدي قاسم تثير جدلا واسعا لدى نشطاء الفايسبوك

كتب في 8 نونبر 2019 - 4:00 م
مشاركة

أثارت صورة لامرأة وهي تقبل يد نجلة الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب” بمدينة سيدي قاسم، ردود أفعال قوية لدى رواد التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”.

 

وتضاربت الآراء بين النشطاء بخصوص صورة المرأة وهي تقبل يد إبنة الرئيس الأمريكى، وهي الصورة التي انتشرت بشكل ملفت النظر على منصات التواصل الإجتماعي.

 

رواد أعتبروا السلوك التي أقدمت عليه تلك المرأة بمثابة إهانة للمغاربة عامة و للمرأة بصفة خاصة، ولاسيما أنها غير ملزمة بتقبيل اليد في مثل هذه الحالة.

 

فيما اعتبر آخرون الأمر بالعادي جدا ويندرج ضمن حفاوة الإستقبال والترحيب التي يتميز بها المغاربة وأن نشطاء الفايسبوك بالغوا في الأمر كثيرا، وأن هذه القضية لا تستحق كل هذه الضجة التي أحدثها رواد منصات التواصل الإجتماعي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *