مواطنون يحاصرون دركيا لـ6 ساعات لهذا السبب

كتب في 24 أكتوبر 2019 - 12:04 ص
مشاركة

عاشت صباح أمس الأربعاء، بلدة تزارين، التابعة لاقليم زاكورة، حالة غير معتادة، حيث قام العشرات من المواطنين، بمحاصرة دركي يعمل بمركز الدرك في المنطقة لساعات طوال.

 

ويرجع ذلك وفق ما تناقلته مصادر متطابقة من عين المكان، إلى إقدام الدركي على صفع مواطن (أستاذ)، بالبلدة، الأمر الذي لم يستصغه باقي المواطنين وقاموا بمحاصرة الدركي، وطالبوا بحضور رؤسائه وممثل النيابة العامة، للوقوف على تفاصيل الحادث، الذي أعاد إلى الأذهان حادثا مشابها وفق نفس المصدر كان بطله مسؤول الدرك بمنطقة تونفيت، والذي انتهى باعفائه من مسؤوليته في تلك المنطقة.

 

ودخلت جمعيات المجتمع المدني، على خط هذا الملف. وكشفت العديد من الجمعيات، في بيان لها، توصل شمس بوست بنسخة منه أنها “تابعت، و بقلق شديد تعرض الأستاذ محمد ملالو، لاعتداء شنيع من طرف أحد عناصر الدرك الملكي بسرية تازارين، و ذلك أمام أعين الساكنة وسط المركز، يومه الأربعاء 23 أكتوبر 2019، الذي يصادف السوق الأسبوعي لتزارين”.

 

و تعود حيثيات هذه القضية وفق ما أفاد البيان “إلى توقيف الأستاذ من طرف الدركي و هو على متن دراجته النارية، حيث أدلى بجميع وثائقها القانونية، رغم غياب الإشارات القانونية للمراقبة. وبعد طول انتظار لم يتم تمكين الأستاذ من وثائق الدراجة، دون تسجيل أية مخالفة، و لما أصر على استرجاع أوراقه تعرض للعنف الجسدي و اللفظي من طرف الدركي، مما أجج غضب الساكنة التي حاصرت سيارة الدرك بعفوية و بشكل سلمي، من الساعة 11:00 صباحا إلى الساعة 17:00 مساء”.

 

وطالبت بـ”وضع حد لهذه الممارسات اللاقانونية ضد الساكنة، و إنصاف الأستاذ وفق القانون و تطبيق أقصى الإجراءات اللازمة ضد هذا الدركي”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *