غياب “حكيم زياش” عن ودية وجدة..عياء أم خوف من ضغط الجمهور

كتب في 9 أكتوبر 2019 - 11:45 م
مشاركة

فضل اللاعب الدولي “حكيم زياش” عدم المشاركة في المقابلتين الوديتين للمنتخب المغربي أمام ليبيا بالمركب الشرفي بوجدة، وأمام الغابون بالملعب الكبير بطنجة، بحجة شعوره بالغباء والتعب كما جاء على لسان الناخب الوطني “وحيد خليلوزيتش” خلال الندوة الصحفية التي عقدها صباح هذا اليوم بمدينة الرباط لتسليط الضوء على استعداد الفريق الوطني المقابلتين الوديتين.

 

قد يكون مبرر اللاعب المذكور، مقبولا مادام أنه يشعر بالتعب والعياء ويحتاج للراحة من أجل إسترجاع أنفاسه، وأنه غير مستعد للمشاركة في المواجهتين المذكورتين رغم محاولة المدرب إقناعه بعدم مغادرة معسكر المنتخب.

 

وما الذي يجبرنا على أن نصدق رواية اللاعب “حكيم زياش” الذي استند عليها ليبرر غيابه عن المنتخب المغربي وعدم رغبته في المشاركة برفقة باقي العناصر الوطنية بوديتي وجدة وطنجة، فيحق لنا أن لا نصدقها، ونربط غيابه بخوفه من ضغط الجمهور، وخاصة بعد علمه، أن كل التذاكر التي خصصتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لمباراة المغرب وليبيا بالمركب الشرفي بوجدة، قد نفذت بالكامل ما يعني أن الملعب سيكون مملوءا عن آخره بالجماهير، وأن بإمكانها أن تصب جام غضبها عليه ، لأنها لا زلت تتذكر ضياعه لضربات الجزاء في أكثر من مناسبة، عكس لما كان يجري المنتخب مواجهاته الودية بالملعب الكبير بمدينة مراكش، حيث كان يخوضها تحت مدرجات فارغة، بسبب المستوى الباهت للمنتخب المغربي الذي لم يحقق أي إنجاز كروي يذكر يمكن الافتخار والاعتزاز به رغم أنه يلتهم ميزانية ضخمة تفوق كل التوقعات.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *