بعد جنازة دركي ” ولد الشعب”.. نشطاء يطالبون بتفعيل القانون ومعاقبة “ولد الفشوش”

كتب في 6 أكتوبر 2019 - 9:00 م
مشاركة

 

بعد تشييع جثمان دركي قرية الهري في خنيفرة، الذي لقي مصرعه، أول أمس الجمعة، في حادث دهس نفذه ” ولد الفشوش” بمنطقة الهرهورة، طالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمعاقبة الجاني، وتفعيل مبدأ القانون.

أصوات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، جاءت حبلى بآهات انتماء الدركي لأسرة بسيطة في قرية الهري، المجاورة لمدينة خنيفرة، حيث احتشد جمهور غفير لتوديع الدركي الشاب، في مشهد حزين.

تفعيل القانون، وإنزال أشد العقاب على المتهم، أرجعه نشطاء ” فيسبوك” إلى طريقة تعامل بعض المتهورين مع القانون، ورجاله المكلفين بتطبيقه، حيث عدم الامتثال لتعليمات رجال الدرك، أو الشرطة، هو في العمق تجاهل لمبدأ ” القانون فوق الجميع”.

واقعة دهس الدركي، رافقها رفض مجتمعي، دفاعا على القانون، وحماية لحقوق المستضعفين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *