مكناس.. نزع ملكية العقارات المجاورة للأسوار التاريخية.. لهذا الغرض!

كتب في 4 أكتوبر 2019 - 8:30 م
مشاركة

 

عادت الأسوار الإسماعيلية التاريخية، مرة أخرى، إلى واجهة النقاش السياسي في مكناس، حيث يُنتظر أن يناقش مجلس الجماعة، بداية الأسبوع المقبل، ملف العقارات المجاورة لها، في إطار اتفاقية شراكة مع جماعة المشور الستينية.

وحسب جدول أعمال دورة أكتوبر، التي ستنعقد يوم الإثنين المقبل، بقاعة الاجتماعات ببلدية حمرية، فإنه ستتم الدراسة والموافقة المبدئية على اتفاقية شراكة بين جماعة مكناس وجماعة المشور الستينية، قصد نزع ملكية العقارات المحادية للأسوار التاريخية بالجماعة.

وبشأن أسباب نزع ملكية العقارات المحاذية للأسوار التاريخية، أكدت الجماعة أن الأمر يتعلق بإحداث ملاعب القرب، و منتزهات ترفيهية للساكنة.

وتجدر الإشارة إلى أن أسوار مدينة مكناس، التي تعد تراثا حضاريا، وثقافيا، تعرضت في مواقع عدة، لتشققات، وتصدعات، على الرغم من تدخل الجهات الوصية، من حين لآخر، ومسارعتها لترميم بعض الأجزاء، كما هو الشأن بالنسبة للسور المجاور لكلية العلوم، وسور حي أكدال.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *