هل بسبب الخوف من خسارة معركة الشرق..بنشماس يحذر الأمناء الإقليميون

كتب في 3 أكتوبر 2019 - 4:45 م
مشاركة

يبدو أن الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بنشماس، قد استشعر أخيرا بأن التنظيمات الاقليمية للحزب بالمنطقة الشرقية، لحقت هي الأخرى بركب التنظيمات التي أعلن مسؤولوها الاصطفاف إلى جانب تيار المستقبل الذي يتزعمه القيادي في الجرار والبرلماني المثير للجدل عبد اللطيف وهبي.

 

وفي محاولة وصفها مصدر مطلع بالحزب بالمنطقة الشرقية، بالمحاولة “اليائسة”، وجه بنشماس، رسالة إلى الأمناء الإقليميين يذكرهم بضوابط الحزب، وبالخصوص ضوابط الدعوة إلى اللقاءات التنظيمية.

 

وقال بنشماس في الرسالة التي حصل شمس بوست على نسخة منها، موجها كلامه للأمناء الإقليميون للحزب: “نذكركم بأن أي دعوة لعقد إجتماع باسم الحزب لا تحترم الضوابط القانونية والمسطرية المعمول بها، ولا تتم بالتنسيق المباشر مع الأمانة العامة للحزب ورئاسة اللجنة التحضيرية الشرعية للمؤتمر الوطني الرابع تعتبر خارج القانون ويتبرأ منها الحزب”.

 

وأضاف “المرجو، العمل على فرض احترام الضوابط القانونية والمسطرية والتنسيق القبلي مع مؤسسات الحزب، عند برمجة أي إجتماع كيفما كان موضوعه أو الجهة الداعية إليه”.

 

ووفق ما كشفه مصدر شمس بوست، فإن هذه الرسالة تأتي في سياق التحضيرات التي تجري حاليا، لعقد لقاء بين الأمناء الإقليميين بالمنطقة الشرقية، بتنسيق من أعضاء اللجنة التحضيرية التي شكلها تيار المستقبل.

 

وكانت اللجنة التحضيرية، قد قررت في وقت سابق تأجيل عقد المؤتمر الوطني الرابع للحزب، الذي كان مقررا في نهاية شتنبر الماضي، إلى غاية أواسط دجنبر المقبل.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *