غضب الشارع بعد مصرع مهاجرين من تاوريرت بالسواحل الجزائرية يخرج العامل التويجر من مكتبه

كتب في 28 شتنبر 2019 - 11:00 م
مشاركة

 

في خطوة غير مسبوقة، قام عامل إقليم تاوريرت، العربي التويجر، رفقة لجنة مختلطة مكونة من المصالح الخارجية، صباح اليوم السبت بزيارة ميدانية تفقدية لعدد من الأحياء بالمدينة للاستماع إلى مشاكل ساكنها، وكذا الوقوف على بعض المشاريع المفتوحة بها.

 

وظهر عامل الاقليم في عدد من مقاطع فيديو وصور رفقة رئيس جماعة تاوريرت، وموظفي المصالح الخارجية المرافقين له، يتحاور مع ساكنة المدينة، وينتقل من حي لآخر بدون بروتوكوله المعهود.

هذه الخطوة فسرها بعض متابعي الشأن المحلي بكونها تأتي “تحت ضغط الغليان الذي تشهده المدينة خلال الايام الاخيرة بسبب  الوضع الاقتصادي المتردي والتهميش والبطالة، وتزامن ذلك مع مصرع شابين وفقدان خمسة اخرين غرقا في سواحل الجزائر”.

 

وعبر عدد من النشطاء للموقع، عن آمالهم بأن لا تكون الزيارة التفقدية هذه لأجل إمتصاص الغضب، بل لأجل السهر على تنمية المدينة والسير بمشاريعها قدما، لانقاذ مايمكن انقاذه وإخراج المدينة من  التهميش”.

 

واسترسل النشطاء : “نتمنى كذلك أن تكون الزيارة للأحياء لأجل الوقوف على الاختلالات في البنية التحية التي أصبحت مهترئة”، بالاضافة إلى الوقوف على ما أسموه عملية إستثناء كثير من الازقة من عملية التزفيت “لأسباب سياسية”.

 

هذا في الوقت الذي دعا فيه أخرون عامل الاقليم والمنتخبون إلى القيام بزيارات تفقدية دورية للاستماع إلى مشاكل الساكنة، بدل الاقتصار على زيارات موسمية وعقب أحداث مؤلمة.

 

ويشار إلى أن عامل إقليم تاوريرت، كان بدوره، بالاضافة إلى عدد من المنتخبين، محط انتقاد لاذغ للساكنة بعد حادث غرق قارب مطاطي بسواحل الجزائر، و الذي أسفر عن مصرع ثلاثة شباب، وفقدان خمسة أخرين ينحدرون من تاوريرت.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *