بعد الأزمة التي خلقها شباط..لأول مرة بركة يقود وفدا إستقلاليا إلى موريتانيا

كتب في 1 مارس 2019 - 1:20 م
مشاركة

بعد الأزمة التي خلقها حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، عندما صرح في تجمع حزبي قبل 3 سنوات، أن موريتانيا أرض مغربية، يبدو أن الوضع اليوم اختلف مع رحيل شباط عن قيادة الحزب، وبدأت العلاقة بين حزب الاستقلال والحزب الحاكم بموريتانيا بالذات تعود إلى مسارها الطبيعي.

وفي هذا السياق، كشف مصدر مطلع من حزب الاستقلال، أن وفدا استقلاليا، على رأسه الأمين العام للحزب نزار بركة، ويضم أيضا رئيس الفريق الإستقلالي بمجلس النواب نورالدين مضيان، و حمدي ولد الرشيد القيادي بنفس الحزب سيتجه مساء اليوم إلى موريتانيا بدعوة رسمية من الحزب الحاكم.

وأضاف المصدر ذاته، أن الحزب تلقى دعوة من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، والذي يعقد غدا السبت مؤتمره العام الثاني.

وأشار المصدر ذاته إلى أن العلاقات بين الطرفين كانت دائما ممتازة، وأن تصريحات شباط هي التي كادت تعصف بها، بل وكادت تعصف بعلاقة البلدين التي كانت تمر في تلك الفترة بحالة من الجمود، غير أن توجيه الدعوة من جديد لحزب الإسقتلال للمشاركة في المؤتمر وفق نفس المصدر، دليل على أن الخلاف لم يعد قائما يضيف نفس المصدر.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *