اللاعب وائل السعداوي يهدي فوزا ثمينا للمولودية الوجدية في اللحظات الأخيرة من اللقاء

كتب في 21 شتنبر 2019 - 6:30 م
مشاركة

في الوقت الذي كان يعتقد فيه الجمهور أن المقابلة التي احتضنها المركب الشرفي زوال هذا اليوم، تسير في إتجاه التعادل الإيجابي بهدف لمثله بين فريق المولودية الوجدية ونادي الفتح الرباطي، تمكن اللاعب البديل “وائل السعداوي” من تسجيل هدف الفوز والخلاص في اللحظات الأخيرة من اللقاء بضربة رأسية بديعة ومركزة، لم تترك أي حظ لحارس الفتح الرباطي.

هدف ألهب حماس أنصار المولودية داخل المدرجات، وأدخل فرحة عارمة وسط الإدارة التقنية للفريق، وخاصة المدرب “عبدالحق بنشيخة” الذي كانت تبدو عليه علامات التوتر منذ أن بداية المقابلة.

وكان الفريق الزائر السباق للتسجيل في الدقائق الأولى المقابلة عن طريق المهاجم ” كامبوس” قبل أن يعود سندباد الشرق في اللقاء، ويتمكن من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 20 عن طريق اللاعب “خافي”.

إنتصار من شأنه أن يرفع من معنويات اللاعبين فيما تبقى من مباريات.

وإلى ذلك، وعكس التوقعات لم تحضر هذه المقابلة جماهير غفيرة كما كان ينتظر المكتب المسير وخاصة أنها أول مقابلة يجريها سندباد الشرق بالمركب الشرفي بعد تدشينه صبيحة يوم الأربعاء الأخير.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *