سيول طوفانية تجرف سيارات نواحي مراكش وسائق حافلة يقامر بحياة مواطنين في بولمان!

كتب في 1 شتنبر 2019 - 8:39 م
مشاركة

شهدت مركز إمليل نواحي مراكش، زوال اليوم، ارتفاعا مهولا في منسوب مياه الوادي، بسبب السيول الجارفة التي رافقت تساقط أمطار رعدية.

وجرفت السيول سيارات، ومباني مجاورة للمجرى المائي، كما جرفت ضيعات فلاحية، في مشهد أرعب الساكنة، ومعهم زوار المنطقة.

مشهد الرعب تكرر في منطقة الجنوب الشرقي نواحي تارودانت، فضلا عن إقليم بولمان الذي شهد تساقطات رعدية، نتج عنها ارتفاع مياه الشعاب، والوديان، حيث امتلأ وادي ” شق الأرض” وسط مدينة أوطاط الحاج، وفاضت وديان اموزار مرموشة ومركز بولمان، في سابقة لم تألفها المنطقة منذ عقود.

وحسب مصادر من مركز بولمان، فقد عاش ركاب حافلة، أمس السبت، أوقاتا عصيبة نتيجة ” مغامرة” أقدم عليها سائق حافلة صفرو – مرموشة، عمد إلى اختراق مجرى مائي، في تحدّ لتوسلات الركّاب، الذين رفضوا ركوب السيول الجارفة، تفاديا لتكرار فاجعة تارودانت.

وتجدر الإشارة إلى أن عددا من أقاليم المملكة تعرف، في هذه الآونة، سقوط أمطار رعدية قوية، تكون مصحوبة بحبات البرد، لكنها تتسبب في كوارث كبيرة، حيث تجرف البشر، والشجر، والبنيات التحتية الهشة.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *