بعد إنتقاده للباس البلجيكيات.. البرلماني العسري : “مسؤول عن ما أكتب لا عن ما يفهمه السذج”

كتب في 7 غشت 2019 - 11:18 ص
مشاركة

أثار البرلماني علي العسري، جدلا واسعا وتعرض لإنتقادات لاذعة عبر الشبكات الإجتماعية، بسبب موقفه من لباس الشابات البلجيكيات، اللواتي ظهرن في صور على مواقع التواصل الاجتماعي، وهن يبلطن أحد المسالك الطرقية بدوار بإقليم تارودانت بلباس صيفي، حيث اتهمهن بنشر العري في المنطقة.

 

في رده على هذه الإنتقادات التي وجهت إليه والزوبعة التي اثارها منشوره في وسائل الإعلام الوطنية ، خرج البرلماني  عن حزب العدالة والتنمية ، بتدوينة اخرى كتب فيها ” مسؤول عن ما أكتب لا عن ما يفهمه السذج والمغرضون والمتربصون “.

 

 

واضاف البرلماني في تعليق اخر موضحا موقفه “انا أولا لم أتهمهن لا من قريب ولو من بعيد طرحت ملاحظات وأسئلة وليس أحكام او اتهامات ولو كن منقبات لقامت عليهن القائمة علما أن جل دول أوروبا تجرم النقاب نسيت تهمتهن ربما نشر الحشمة والوقار”.

 

 

وكانت مبادرة الحسناوات البلجكيات، تبليط مسالك بنواحي تارودانت، قد اثارت إستحسان العديد من رواد الشبكات الإجتماعية بالمغرب، داعين إلى اخذ العبرة والإقتداء بهن.

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *