الأمن الفرنسي يوقف مغربيا ادعى تعرضه لهجوم ارهابي

كتب في 14 يوليوز 2019 - 12:05 م
مشاركة

أوقفت الشرطة الفرنسية في مدينة روان ، نوفل بن زياتن ابن السيدة لطيفة ابن زياتن والدة الجندي عماد، الذي قتل في عملية إرهابية نفذها الجزائري محمد مراح.

 

 

تقارير إعلامية قالت إن نوفل احتجز بعدما “فبرك” قصة الاعتداء عليه في المدينة يوم الجمعة 12 يوليوز، والتي تحولت إلى قصة رائجة في كافة الصحف والوكالات، بسبب ارتباطها بقضية “التطرف”.

 

 

مقابل ذلك، كشفت تحقيقات الشرطة في مدينة روان الفرنسية أن نوفل بن زياتن فبرك قصة الاعتداء عليه من طرف ملتحين للتغطية على تورطه في مواجهة مع أشخاص آخرين تحت تأثير الكحول.

 

 

واعتمدت الشرطة الفرنسية على شهادات جيران نوفل بن زياتن، كما كشف مصدر قريب من التحقيق لـ”لوباريزيان” أنه اعترف بعد وضعه تحت الحراسة النظرية بتورطه في مواجهة، بعد حفلة كحول.

 

 

واشتهرت المغربية لطيفة بن زياتن، بعد وفاة ابنها في عملية ارهابية، حيث عملت على تأسيس مركز لوقاية الشباب من التطرف، كما تسلمت جائزة الوقاية من النزاعات التي تمنحه مؤسسة “شيراك” من يد الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *