أسر ونشطاء غاضبون بعد إختفاء مرضاهم النفسيين 

كتب في 11 يوليوز 2019 - 12:30 ص
مشاركة

 

أثارت طريقة تعامل المستشفى الإقليمي والسلطات المحلية بجرسيف مع المرضى الذين يعانون اضطرابات عقلية والذين يتم، إرسالهم دون إخبار أسرهم إلى مستشفى الأمراض العقلية بوجدة ثم الى وجهات أخرى، غضب عدد من النشطاء وكذا أسر المرضى الذين وصفوا ما حدث “بالتعامل المهين والا انساني” .

 

ونقلت صفحة “جرسيف مباشر”، الفيسبوكية أن هناك عائلات تبحث عن ابنائها المرضى نفسيا أو عقليا بعد أن تم نقلهم إلى المستشفى الاقليمي، ثم بعد أخذ ادوية نقلوا الى خارج المدينة دون علم أسرهم.

 

بدورها صفحة “هيسنيوز”، تطرقت إلى الموضوع عبر البحث عن أحد المختفين الذين يعانون من مرض نفسي واختفى بذات الطريقة دون معرفة وجهته.

 

وفي هذا السياق ربطت شمس بوست، الاتصال بأسرة أحد المرضى النفسيين  الذي قالت انه اختفى بعد ولوجه للمستشفى الاقليمي ليتم العثور عليه بعد ذلك ببني درار هذا اليوم الأربعاء في وضع صحي لا يحسد عليه.

 

وقال اخ “فاضل  السارح”، للموقع أن هذا الأخير كان تحت رعاية الأسرة وانه كان يستعمل أدويته بشكل طبيعي وسلوكه عاديا جدا لا يثير أي مخاوف”، وتابع ذات المتحدث “أن أخاه المريض  ذهب إلى بلدية جرسيف لأجل الحصول على بعض الأدوية النفسية التي يستعملها، قبل أن يتفاجأ بنقله إلى المستشفى الاقليمي، الأمر الذي زاد من تأزيم وضعه الصحي، ما دفعهم الى نقله إلى مستشفى الامراض العقلية بوجدة الذي قام بدوره بإخلاء سبيله وتركه للمصير المجهول، وكل هذا دون علم الأسرة التي انهمكت في البحث عنه بجرسيف دون جدوى قبل ان يتم العثور عليه بمدينة بني درار ضواحي وجدة في وضع صحي يرثى له” على حد تعبيره.

 

وأضاف ذات المتحدث: “أخي كان في وضع جد طبيعي، وكان يتابع علاجه بشكل مستمر تحت رعاية الاسرة التي لم تتخلى عنه، بل كان يلتزم المنزل” قبل أن يسترسل: “هذه الحالة ليست الوحيدة، بل هناك أسر أخرى فقدت أبناءها بنفس الطريقة”.

 

و يتساءل “لا نعلم لماذا يتم التعامل بهذا الشكل المهين مع هذه الفئة التي تجد نفسها تتقاذف في فصل الصيف بين المستشفيات فقط لاجل حقنهم بمهدئات مؤقتة دون السهر على علاجهم؟”.

 

هذا وقد طالب عدد من النشطاء بضرورة إنشاء مستشفى اقليمي أو جهوي أخر يستوعب عدد المرضى الذين تعج بهم المنطقة الشرقية، والذين يتوافدون على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بوجدة، حيث يتم إخلاء سبيلهم بمجرد الوصول إليه بمبرر عدم وجود أماكن شاغرة بهذا المستشفى الوحيد الذي يستقبل كل مرضى مدن الشرق.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *