الإحتجاجات تعود للريف ومسيرة حاشدة تجوب شوارع الحسيمة

كتب في 24 فبراير 2019 - 5:43 م
مشاركة

بمشاركة عائلات معتقلي حراك الريف المنظويين تحت جمعية ثافرا للوفاء والتضامن (غير معترف بها)، خرج المئات من المتظاهرين اليوم الأحد في مسيرة إحتجاجية بمدينة الحسيمة، تلبية للنداء الذي دعت إليه الكنفدرالية الديموقراطية للشغل، ضد التدبير الحكومي للسياسات العامة، وللمطالبة بإطلاق سراح الزفزافي ومن معه بسجن عكاشة وكافة المعتقلين على خلفية حراك الريف.

وجاب المحتجون في مسيرة تعتبر الأولى من نوعها بعد المنع الذي عرفته إحتجاجات حراك الريف بالحسيمة بعد إعتقال نشطاء الحراك، مجموعة من الشوارع الرئيسية بمدينة الحسيمة، والأولى كذلك من نوعها بعد تنصيب محمد أمهيدية واليا على جهة طنجة تطوان الحسيمة، خلفا لليعقوبي الذي تم ترسيمه واليا على جهة الرباط القنيطرة.

وصدحت حناجر المشاركين والمشاركات، في المسيرة الإحتجاجية، التي أشرف على تنظيمها الفرع المحلي للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بالحسيمة صباح اليوم الأحد، بشعارات قوية تطالب بإطلاق كافة نشطاء معتقلي الحراك الشعبي الذي عرفته مناطق الريف، مطالبين في الوقت نفسه بتحقيق المطالب المشروعة التي خرج من أجلها شباب وساكنة الحسيمة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *