المعطلون يستقبلون العثماني بالاحتجاج بوجدة وهكذا تم طردهم (فيديو وصور)

كتب في 29 يونيو 2019 - 8:45 م
مشاركة

إستقبل العشرات من المعطلين، رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني بالاحتجاج.

 

ومباشرة بعد كلمته، في الملتقى الجهوي الثاني الذي احتضنه مركز الدراسات والبحوث الانسانية والاجتماعية، صدحت حناجر المعطلين بالشعارات التي تحمل الحكومة مسؤولية أوضاعهم المزرية.

 

و بعد شروعهم في الاحتجاجات، قام عدد من أعضاء الحزب، بإخراج المعطلين إلى خارج القاعة وهو ما اعتبره عدد منهم نوع من العنف الذي مورس في حقهم.

 

وأكد أحد المعطلين في تصريح لشمس بوست، أن المعطلين الذين ينتمون إلى تنسيقية الأطر المعطلة بوجدة، كان غرضها الحوار وليس التخريب أو أي شيء آخر.

 

ووصف المتحدث نفسه، الوعود الحكومية والتي قال بأنها قدمتها الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية بـ”الكاذبة”.

 

من جانبه قال عبد الله هامل، عضو الكتابة الجهوية، والمكلف بالاعلام والعلاقات العامة، في تصريح لشمس بوست، أن المعطلين من حقهم إبداء أرائهم وحتى الاحتجاج، وهذا ما أكده الحزب لهم على حد تعبير نفس المتحدث.

 

غير أن حرية إحتجاجهم وفق هامل، تنتهي عند حرية الغير، قبل أن يستطرد موضحا في هذا الإطار “المعطلون لم يكتفوا برفع الشعارات داخل القاعة ولكن استخدموا حتى مكبرات الصوت، وهذا غير معقول وأمر أريد به نسف اللقاء”.

  

The following two tabs change content below.

مراد ميموني

محرر بشمس بوست، مسؤول قسم الفيديو Mimounimourad@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *