العمال الحدوديون يخوضون إعتصاما مفتوحا بباب مليلية ويهددون بالتصعيد (صور)

كتب في 20 يونيو 2019 - 6:00 م
مشاركة

قامت المصالح الأمنية بمعبر باب مليلية يوم أمس الأربعاء بمنع قطاع المتلاشيات و الأثاث المنزلية مغادرة البوابة الحدودية، رغم توفر العمال الحدوديين على فاتورة السلع المحمولة، – تتوفر شمس بوست على نسخ منها -، رغم امتثالهم لإدارة الجمارك قصد تعشير البضاعة كالعادة.

واعتبر العمال الحدوديين، هذا الإجراء الفجائي بمثابة إجراء أحادي الطرف دون سابق إعلان، مما  زاد من حدة التذمر و التوتر لديهم، خصوصا وأنه  يهدد مورد عيشهم الوحيد.

وأكد لحسن مجاطي، الكاتب العام لنقابة العمال الحدوديون المنضويين تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بالناظور، في تصريح خص به شمس بوست أنهم  “قرروا بعد تنسيق مع الأمانة الجهوية للمنظمة، بخوض اعتصام مفتوح داخل المعبر الحدودي حتى يتوصلوا إلى حل يرضي الطرفين (الجمارك والعمال الحدوديين)، مطابين بفتح حوار جاد ومسؤول من أجل إيجاد حل لمشاكلهم وبالتالي تحقيق مطالبهم المشروعة”.

وبحسب البلاغ الذي توصلت به شمس بوست من نقابة العمال الحدوديون، يطالبون من خلاله، بتسهيل عملية العبور من وإلى مليلية المحتلة في وجه المواطنات والمواطنين خاصة بمعبر باريتشينو، وتقليص الحجم المحمول من السلع (البورطو) من طرف العاملات والعمال على مستوى معبر باريتشينو ( الباب الصيني) انسجاما مع حقوق الإنسان والمقاربة الأمنية وزيادة عدد فرص الشغل، كما يطالبون بالتعامل بمرونة وليونة مع العاملات والعمال الحدوديين بمعبر بني انصار وذلك بتخصيص حيز زمني ملائم لهذه الفئة من أجل ممارسة نشاطهم التجاري اليومي تفاديا للإكتظاظ تزامنا مع عملية العبور (مرحبا).

ودعا ذات العمال الحدوديين من خلال ذات البلاغ المعمم  إلى منع التهريب المنظم والسماح للعمال بممارسة نشاطهم التجاري المعيشي وتقليص لائحة الممنوعات التي تشمل أزيد من 80 في المائة من المواد الأساسية المعتاد المتاجرة بها على مستوى باب فرخانة، مطابين في الوقت نفسه بالإستجابة لمطالبهم المشروعة   والا سيتم التصعيد خلال الأيام  القادمة في أشكالهم الإحتجاجية علما أنهم دخلو في إعتصام مفتوح منذ أمس البارحة الأربعاء 19 يونيو من الشهر الجاري.

The following two tabs change content below.

مراد ميموني

محرر بشمس بوست، مسؤول قسم الفيديو Mimounimourad@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *