بحضور نجوم السينما المغاربيين.. إفتتاح فعاليات المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة في دورته الثامنة

كتب في 12 يونيو 2019 - 2:23 م
مشاركة

عبد الحق صبري / تصوير: مراد ميموني 

 

أزاح منظموا المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة،  مساء أمس، الستار عن الدورة الثامنة.

 

وأعلن الناقد الجزائري، أحمد بجاوي، رئيس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل، عن افتتاح المهرجان، وسط حضور كثيف لجمهور مدينة الألفية، و حضور عدد من المسؤولين المغاربة في مقدمتهم والي الجهة معاذ الجامعي، كما حضر حفل الافتتاح القنصل العام للجارة الجزائر.

 

قبل الإعلان عن الإنطلاقة الرسمية لهذه الدورة، كان الجمهور الوجدي مع وصلة غنائية من تقديم الفنانة الشابة ندى أزهري، ليتابع الجميع شريطا تعريفيا بالمؤهلات السياحية لمدينة فجيج، بقصورها القديمة ومجالها الواحي الجذاب.

 

 

 

وفي هذا السياق وتعليقا على هذا الشريط، دعا والي جهة الشرق، الفنانين إلى تصوير أعمال في هذه المدينة، التي تزخر بالتنوع الذي يبحث عنه أي سينمائي.

 

وفي هذا السياق أكد الوالي للفنانين الحاضرين بأن مصالح الولاية رهن إشارة الفنانين من أجل مساعدتهم.

 

 

وأشاد والي جهة الشرق، بالمهرجان وبالعمل الذي تبذله الجمعية الساهرة على تنظيمه سيني مغرب منذ ثماني سنوات.

من جانبه، أبرز خالد سلي، مدير المهرجان، ورئيس جمعية سيني مغرب، أن المهرجان وصل إلى ما وصل إلي بفعل العمل الدؤوب والمستمر، وبفضل الحب والصبر.

 

 

وكشف سلي أن العمل المتواصل والصادق، مكن الجمعية من نيل الرعاية الملكية السامية، ابتداء من الدورة الرابعة، وهذا الأمر يشكل بالنسبة لسلي اعتراف بالمجهودات التي تبذلها الجمعية في تنظيم المهرجان، وايضا يضع على عاتقهم مسؤولية جسيمة.

 

 

وأشاد سلي بالبنية الثقافية والصروح التي أسسها الملك محمد السادس، في اشارة إلى مجموعة من المشاريع التي تهم الثقافة والفن كمسرح محمد السادس الذي احتضن حفل الافتتاح ويحتضن عروض المسابقات الرسمية، وحفل الاختتام يوم ١٥ يونيو الجاري.

 

 

وأبرز بأن المجتمع المدني، وبالخصوص الجمعيات العاملة في مجال الثقافة مدعوة إلى أن تشغل هذه المنشآت بالدفئ والأنشطة.

 

ويعرض خلال هذه الدورة 18 فيلما، منها 6 أفلام طويلة ضمن مسابقة الأفلام الطويلة، و 12 المتبقية ضمن مسابقة الافلام القصيرة، بالاضافة الى افلام تعرض خارج المسابقتين الرسميتين.

 

 

 

 

وكما السنة الماضية، قررت ادارة المهرجان تخصيص جائزة دونكيشوت، للعروض المقدمة في إطار مسابقة الأندية السينمائية.

 

وقررت إدارة المهرجان هذه السنة، إسناد رئاسة لجنة التحكيم، لمسابقة الفيلم الطويل، للناقد الجزائري، أحمد بجاوي، فيما أسندت المهمة ذاتها في مسابقة الفيلم القصير للصحفي والناقد السينمائي بلال مرميد.

 

 

 

 

وسيكون جمهور مدينة وجدة، طوال أيام المهرجان على موعد مع عروض مختلفة، من دول مغاربية عديدة، وسيتابع اليوم الأربعاء المتعطشون للفن السابع أمام 8 عروض، أولها سليمة وهو فيلم محلي خارج المسابقة، وفي نفس الصنف يعرض اليوم فيلم الإخوان من تونس، وفيلم سودة من موريتانيا، أغنية البجعة من المغرب، بالإضافة إلى نقطة صفر من الجزائر.

 

 

 

أما في صنف الأفلام الطويلة، يعرض اليوم بمسرح محمد السادس الفلمين عرفان من الجزائر، وفيلم ولولة الروح من المغرب، بالاضافة إلى عرض فيلم طاكسي بيض لمنصف مالزي، بالهواء الطلق بساحة باب سيدي عبد الوهاب.

 

 

هذا فيما تتوزع باقي العروض على اليومين المواليين للمهرجان، الذي يشهد ايضا تنظيم عدد من الندوات والورشات، في مواضيع ذات علاقة بالسينما والصناعات السينمائية.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *