إشادة واسعة بمبادرة لسداد ديون الأسر الفقيرة لدى البقالة

كتب في 9 يونيو 2019 - 9:15 م
مشاركة

أطلق عدد من الشباب المغاربة مبادرة لأداء ديون الأسر المعوزة عند البقالة تحت شعار “أرح قلبه عند مول الحانوت دون الحط من كرامته”.

 

ويسعى الشباب الذين انطلقت مبادرتهم من مدينة طنجة، الى ادخال الفرحة على الاسر الفقيرة بشكل سري دون ان يعلموا الجهة التي أدت ديونهم عند البقال.

 

الشباب الذين يعملون في الخفاء دون اظهار هويتهم تمكنوا من ادخال السرور على الكثير من الفقراء بمدينة طنجة الذين انهكتهم ديون المواد الاستهلاكية اليومية التي تكون مسجلة عند بقال الحي.

 

وقال احد الشباب الواقفون وراء هذه المبادرة “ان هذه الفئة المعوزة التي نؤدي ديونها دون علمها غالبا ما تكون بحاجة الى مد يد المساعدة ، لكنها في نفس الوقت عفيفة لا ترضى السؤال من احد” وتابع المتحدث ” هؤلاء هم من نبحث عنهم لاداء ديونهم دون علمهم وحفاظا على كرامتهم”.

 

وأضاف “بعد ان نتأكد بطرقنا الخاصة من ان الاسرة فقيرة نذهب الى المحل الذي تقتني منه حاجياتها اليومية فنؤدي ما وجدناه في ذمتها من دين دون علمها”.

 

بالاضافة الى ذلك “فاننا نترك لهم عند البقال مبلغا من المال لاجل قضاء حاجيات اخرى التي من طبيعة الحال سوف تسعد بهذا العمل الذي نبتغي وراءه المساعدة وصيانة ماء وجه الاسر ثم سرية عملنا الذي نؤديه ابتغاء لوجه الله” يضيف الشاب.

 

قبل أن يتابع “نتمنى ان يظل هذا العمل الخيري مستمرا على طول السنة لانه عمل انساني غير مرتبط بزمن معين ، ومن فرج عن اخيه كربة من كرب الدنيا فرج عنه كربة من كرب الاخرة”.

 

ولاقت هذه المبادرة الشبابية الذين يطلقون على انفسهم “شباب الخير بشعار كي تبقى الانسانية” استحسانا كبيرا لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروا ان مثل هذه الاعمال الفريدة من نوعها هي التي تستحق التنويه والتشجيع.

 

خاصة وأن القائمين عليها لم يغفلوا في مبادرتهم كرامة الأسرة الفقيرة العفيفة التي تكون منهكة بديون المواد الاستهلاكية التي تشهد ارتفاعا كبيرا في الاسعار.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *