استنفار بجرسيف إثر نقل قائدة إلى المستشفى جراء حادث “غير عادي”

كتب في 27 ماي 2019 - 6:30 م
مشاركة

استقبل قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لجرسيف ليلة أمس الأحد قائدة تابعة للملحقة الإدارية الثانية بحي النكد بجرسيف في وضع صحي حرج.

 

وتناقل عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بجرسيف “أن الحادث يتعلق بمحاولة انتحار، خاصة وأن القائدة (ح.ز) تعيش وضعا اجتماعيا مزريا في ظل ضغوطات العمل وكذا العيش بعيدا عن أسرتها التي تتواجد بمدينة اكادير”.

 

نفس المصادر رجحت الخبر انطلاقا من العثور على كمية من اقراص الأدوية النفسية بالقرب منها أثناء نقلها من منزلها بحي النكد في غيبوبة في اتجاه قسم المستعجلات حيث تمت عملية غسل لمعدتها”.

 

في المقابل نفت مصادر أخرى مطلعة لشمس بوست فرضية الانتحار، و أكدت ان الحادث يتعلق بأزمة صحية ونفسية ألمت بها كانت تلازمها في وقت سابق، مرجحة أن تكون هذه الأزمة الصحية لها علاقة ببعض الظروف العائلية والمشاكل مع عدد من زملائها في المهنة.

 

مصادر أخرى أكدت لشمس بوست أن الحادث خلق استنفارا كبيرا في صفوف السلطات المحلية بجرسيف حيث عاش المستشفى الإقليمي على وقع ليلة غير عادية بعد ان هرع إلى عين المكان مختلف المسؤولين المحليين بما في ذلك عامل الاقليم وباشا المدينة، ومسؤولين آخرين للوقوف على الحادث الذي يراه مصدرنا “غير عاديا”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *