غريب.. تجار وقف عندهم الزمن قبل 120 سنة بوجدة ويتهمون السلطات والمجلس (فيديو)

كتب في 18 ماي 2019 - 10:30 م
مشاركة

 

في هذا السوق، أينما وليت وجهك ستنال حظك من الخراب، كل شيء هنا يوحي بأن الزمن توقف هنا قبل عشرات السنين.

 

إنها الحقيقة، فتجار سوق “فندق بولويز”، يؤكدون أنفسهم بأن هذا السوق أحدث قبل أكثر من قرن من الزمن، وبالتحديد في حدود سنة 1900.

 

رغم المحاولات المتكررة لتغيير وضعهم، إلا أن مستغلي المحلات التجارية في هذا السوق والبالغ عددهم 58، لم يتمكنوا من ذلك.

وفي الوقت الذي تمكن زملائهم بسوق طنجة وسوق مليلية وحتى بسوق الماء وبائعي الذهب المجاورين لهم داخل أسوار باب سيدي عبد الوهاب، من نيل محلات في حلل جديدة، لم يتمكن تجار فندق بولويز من ذلك.

 

ووفق التصريحات التي استقاها الموقع من التجار، في هذا الروبرتاج المصور، فإن السلطات المحلية ومجلس المدينة، يتحججان بكون العقار الذي يتواجد عليه السوق يعرف مشاكل قانونية، وهو ما يعرق إعادة تهيئته من جديد.

هذا في الوقت الذي يؤكد التجار بأن الجهة المكترية لهم، وافقت على إجراء الإصلاحات المطلوبة.

 

وأكد بعضهم بأن السوق في شكله الحالي، يشكل نقطة سوداء وسط المدينة، خاصة وأنه بين الفينة والاخرى يلج إليه بعض السياح الذين يلتقطون مشاهد تبرز حجم معاناتهم بل ووضعهم الذي يكشف حجم البدائية في ممارستهم لعملهم في زمن كل شيء تطور فيه.

The following two tabs change content below.

مراد ميموني

محرر بشمس بوست، مسؤول قسم الفيديو Mimounimourad@gmail.com

تعليقات الزوار ( 1 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *