برلمان الرجاء يرمي الكرة في معترك المكتب المسير لاتخاذ قرار اللعب مع تطوان من عدمه

كتب في 17 ماي 2019 - 10:03 ص
مشاركة

اجتمع المكتب المديري لنادي الرجاء البيضاوي ليلة أمس بداية من العاشرة والنصف بمركب الوازيس ، واستمر هذا اللقاء حتى ساعة متأخرة من الليل، وكان جدول الأعمال يتضمن نقطة وحيدة وفريدة، تتعلق بإجراء أو عدم إجراء مقابلة الرجاء البيضاوي المنتظرة يوم الإثنين بملعب سانية الرمل بتطوان أمام المغرب المحلي لحساب الجولة ما قبل الأخيرة من البطولة الوطنية الإحترافية في قسمها الأول، وتضاربت آراء البرلمان الرجاوي حول هذه النقطة، وإن كانت الأغلبية سارت في إتجاه مقاطعة مقابلة تطوان تحت شعار ” مالاعبينش” فيما طالب منخرطون آخرون بإجراء المقابلة ثم مواصلة المطالبة بعملية تكافؤ الفرص بين الجميع، لأن تداعيات المقاطعة ستكون لها عواقب وخيمة على الفريق.

وأمام هذا الوضع، تم التفاهم في نهاية المطاف، على رمي الكرة في معترك المكتب المسير لاتخاذ القرار المناسب بخصوص هذا الملف الذي خلق جدالا غير مسبوق داخل الساحة الكروية ببلادنا وخاصة أن الملف يعد طرفيه الأساسيين قطبي الكرة المغربية ويتصارعان من أجل الفوز بهذه البطولة التي لم يتبق من عمرها سوى 180 دقيقة من اللعب وبفارق نقطتين مع مقابلة ناقصة للمتزعم نادي الوداد البيضاوي.

وكانت إدارة الرجاء البيضاوي، قد راسلت العصبة الوطنية الإحترافية لكرة القدم، من أجل تأجيل الدورة 29 من البطولة الوطنية حتى إجراء المقابلات المؤجلة في إطار تكافؤ الفرص، وهو ما رفضته العصبة رفضا تاما، الأمر الذي أغضب معه كافة مكونات الرجاء البيضاوي ودفع بالمكتب المسير إلى وضع الملف أمام المكتب المديري للنادي الأخضر” برلمان الرجاء” قصد التداول بشأنه.

ويذكر أن هذا الموسم الرياضي، عرف مجموعة من الاختلالات على مستوى البرمجة، أدت إلى غضب الكثير من الأندية الوطنية التي تضررت بفعل هذا الخلل على مستوى البرمجة، وساهمت عدة عوامل في هذا الارتباك منها النقص الحاد على مستوى الملاعب، حيث أن مجموعة من الفرق لعبت مغتربة بحجة إصلاحها، إضافة إلى كثرة المقابلات المؤجلة جراء مشاركة العديد من الفرق الوطنية في المنافسات الإفريقية على واجهتي كأس الكاف والأندية البطلة.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *