شبيبة “البيجيدي” ترفض محاصرة ماء العينين.. وحضور رسمي في بني ملال

كتب في 9 ماي 2019 - 7:30 م
مشاركة

بعد جدل “صور باريس”، وما صاحبها من تداعيات سياسية، بلغت حد تهميش أدوار القيادية في حزب العدالة والتنمية، أمنة ماء العينين، من داخل تنظيمها الحزبي وخارجه، عادت شبيبة حزب “البيجيدي”، الكتابة الجهوية لجهة بني ملال خنيفرة، لتخلق الحدث، بعد دعوة القيادية المثيرة للجدل، للمشاركة في ندوة حول الإصلاح السياسي بالمغرب.

الندوة العلمية، التي تحتضنها مدينة الفقيه بن صالح، يوم السبت 11 ماي، والتي تندرج في إطار الحملة الوطنية الخامسة عشرة، وضمن فعاليات الملتقى الجهوي الأول للهيآت المجالية، يشارك فيها عدد من القيادات الحزبية، من بينها محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة “المصباح”، إلى جانب النائبة البرلمانية، والقيادية المثيرة للجدل، أمنة ماء العينين.

مشاركة ماء العينين في ندوة الفقيه بن صالح، اعتبرها البعض إشارة من شبيبة حزب العدالة والتنمية، ومؤشرا على تمسك قواعد الحزب بالنائبة البرلمانية، التي يصفها الكثيرون ب” المرأة القوية في الحزب”.

إلى ذلك، حاول موقع “شمس بوست” ربط الاتصال بمسؤول سياسي في حزب العدالة والتنمية بجهة بني ملال خنيفرة، لتوضيح سياق مشاركة ماء العينين في ندة الفقيه بن صالح، لكن هاتفه ظل يرن دون رد.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *