تحديد هوية مهاجري حادث بركان و المستشفى ينتظر الضوء الأخضر لدفن الجثت

كتب في 8 ماي 2019 - 11:30 م
مشاركة

توصلت المصالح المختصة، إلى تحديد هوية، غالبية جثث المهاجرين غير النظاميين الذين لقوا حتفهم صبيحة يوم السبت 27 أبريل الماضي، جراء انقلاب السيارة النفعية التي كانت تقلهم بقناة للري بضواحي مدينة بركان.

 

وذكرت مصادر حقوقية لموقع “شمس بوست” أن المصالح المعنية تمكنت إلى حدود اليوم من تحديد هوية جثة 19 مهاجرا.

 

ويمثل المتحدرين من دولة الكوديفوار غالبية الضحايا حيث يبلغ عددهم 14 شخصا وتتراوح أعمارهم ما بين 20 و25 سنة.

 

فيما ثلاثة مهاجرين يحملون الجنسية المالية، إضافة إلى جثتين لمواطنين سينغالين.

 

و لم تتمكن الجهات المذكورة الوصول إلى هوية مهاجرين إثنين.

 

وكانت السلطات الأمنية ببركان بتنسيق مع الأمن الإقليمي بالناظور، قد تمكنت من إيقاف سائق السيارة المنقلبة في قناة الري إضافة إلى مساعده.

 

وفي السياق ذاته، ومع هذا المستجد تنتظر المصالح الطبية بمستشفى الدراق بمدينة بركان الضوء الأخضر من قبل المصالح القضائية المختصة لدفن الجثت، من أجل إفراغ مستودع الأموات من الجثت وخاصة أن الطاقة الاستيعابية به محدودة جدا.

 

وإلى ذلك تعاني الجهة الشرقية من نقص حاد على مستوى مستودعات الأموات، وحتى المتواجدة منها تنعدم فيها الشروط اللازمة بسبب ضيق مساحتها إضافة إلى تهالك تجهيزاتها.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *