بعد فاجعة “سد الوحدة”.. ضحايا جدد في مياه سدود تاونات ووديان خنيفرة

كتب في 1 ماي 2019 - 4:40 م
مشاركة

بعد فواجع مياه سد الوحدة في تاونات، لقي شخص مصرعه، أمس الثلاثاء، غرقا في مياه سد “أسفالو” شمال بلدية طهر السوق، كما عثر مواطنون على جثة فتاة قذفت بها مياه واد أم الربيع وسط مدينة خنيفرة، صباح اليوم الأربعاء.

مصدر من بلدة طهر السوق، على الحدود مع منطقة بورد في الريف، أوضح أن رجلا مسنا، تجهل هويته، ابتلعته مياه سد أسفالو، المصب الرئيسي لواد ورغة، يوما واحدا بعد فاجعة غرق مستخدما في شركة في مياه سد الوحدة.

وأضاف المصدر، في اتصال مع “شمس بوست”، أن الفقيد ينحدر من منطقة بني عمارت، الواقعة قرب جماعة تارجيست نواحي الحسيمة.

وجدير بالذكر أن الوديان، والسدود، بإقليمي خنيفرة وتاونات، تبتلع سنويا عددا كبيرا من الضحايا، حيث تجرف مياه واد إيناون في الحياينة، ومياه واد ورغة، فضلا عن واد أم الربيع بالأطلس المتوسط، خلال فصل الصيف، ضحايا من الجنسين، بينهم أطفال تبتلعهم مياه الغدير العميقة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *