منظمة العربية: المغرب يتوفر على ثروات معدنية نادرة

كتب في 3 ماي 2021 - 5:45 م
مشاركة

دعت دراسة صادرة عن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين المغرب إلى تكثيف عمليات البحث والتنقيب على المعادن الإستراتيجية لمواكبة الركب العالمي، باعتبارها محور الرهانات الإستراتيجية الكبرى في الألفية الثالثة.

 

وانطلقت الدراسة من اعتبار أن المغرب يتوفر على “بيئات جيولوجية متنوعة تتوفر فيها العناصر الأرضية النادرة، مثل الصخور النارية القلوية، وصخور الكربوناتيت، والبجماتيت، والتي توجد في مناطق آغراخا وأوهفريت وآوارك نواحي أوسرد جنوب البلاد”.

 

وأضافت الدراسة أن المغرب يعتبر كذلك الدولة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المنتجة للكوبالت، حيث يعد منجم بوازار نواحي ورزازات (جنوب البلاد) واحدا من أقدم وأكبر مناجم الكوبالت في المغرب بدأ الاستخراج منه سنة 1993.

 

وتوجد المعادن الاستراتيجية في بيئات جيولوجية وأقاليم معدنية محددة تتوفر أغلبيتها في الدول العربية، حيث كشفت الدراسة التي أعدتها المنظمة، عن وجود هذه المعادن وفرص استثمارها في 14 دولة عربية، هي المغرب، الأردن، الإمارات، تونس، الجزائر، جيبوتي، السودان، الصومال، العراق، سلطنة عمان، ليبيا، مصر، موريتانيا واليمن.

 

وتناولت هذه الدراسة المعادن الإستراتيجية، خاصة المستخدمة منها في مجال الطاقة المتجددة، وهي العناصر الأرضية النادرة، الليثيوم، الكوبالت، الأنديوم والتيلوريوم.

 

وينتج المغرب حوالي 2 في المائة من الإنتاج العالمي للكوبالت، الذي بلغ في سنة 2018 حوالي 140 ألف طن، أنتج منها المغرب 2300 طن، بحسب ما أعلنت عنه  هيئة أميركية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *