بمشاركة 90 خبير دولي.. المغرب يستعرض تجربته في معالجة المعادن

كتب في 7 أبريل 2021 - 11:04 ص
مشاركة

افتتحت، الثلاثاء، أشغال ورشة العمل حول  “تقنيات معالجة المعادن والخامات الصناعية”، التي نظمتها  المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين AIDSMO ، من مقرها بالرباط عبر تقنية الاتصال عن بعد، بمشاركة 90 من الخبراء والباحثين بعدد من الدول العربية.

 

وبهذه المناسبة، قال المهندس عادل الصقر، المديـــر العـــام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، في افتتاح الموعد، إن هذه الورشة تأتي تثميناً لأهمية تحسين الاستغلال الأمثل للموارد المعدنية، وللاطلاع على التقنيات الحديثة وبعض التجارب العربية الرائدة في مجال معالجة المعادن الثمينة والأساسية والاستراتيجية بالإضافة الى الخامات الصناعية.

 

واعتبر الصقر أن الثـروات المعدنية في العالم العربي تعد أحد الموارد الاقتصادية “والتي تكمن أهميتها في حسن استغلالها وتعزيز قيمتها المضافة من خلال معالجتها صناعياً لزيادة محتوى الخام من المعادن المطلوبة في إقامة صناعات تكميلية وتحويلية”.

 

وأورد المتحدث ذاته أن هذا يتماشى مع التوجهات العالمية نحو التوسع في آفاق التنمية الشاملة والمستدامة لدعم قطاع التعدين كرافد تنموي واجتماعي، حيث دعا الدول العربية إلى مواكبة التقنيات والتكنولوجيات الحديثة في معالجة الخامات الصناعية لتشـجيع الاستثمار في سلاسل القيمة الداعمة للصناعة التعدينية وتوفير الخامات محلياً ذات المردود الاقتصادي.

 

ونظراً للدور الهام لمعالجة المعادن في إنتاج مواد خام ذات جودة عالية، يضيف المتحدث، “فقد أصبح من الضروري تطوير حوكمة هذا القطاع وتعظيم قيمته الاقتصادية وتحسين مساهمته في زيادة الناتج المحلي الإجمالي. وذلك من خلال سن ضوابط تنظيمية للأعمال التعدينية بهدف تشجيع المستثمرين على إقامة مشاريع صناعية تحويلية في قطاع التعدين”.

 

وفي هذا السياق، كشف المدير العام للمنظمة أنها قامت بإنشاء معهد التدريب والاستشارات الصناعية بعد موافقة مجالسها التشريعية، بهدف بناء قدرات الموارد البشرية العربية وتقديم الاستشارات الفنية المتخصصة في مجالات عملها،  بما يعزز دور المنظمة كبيت خبرة عربي.

 

ومثل المملكة المغربية في هذه الورشة العربية، المهندسة انتصار بنزكور، مديرة مركز البحث والتطوير بشركة ريمنكس (Reminex) التابعة لمجموعة “مناجم”، حيث قدمت عرضا بعنوان “30 عامًا من الإبداع في مجال معالجة المعادن” استعرضت في بدايته البرنامج الاستثماري الخاص بالمجموعة.

 

وتناولت المتحدثة دور البحث والتطوير في تجربة “ريمنكس” من خلال مركز البحث والتطوير ، بجانب أهم المراحل في عملية المعالجة مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية جودة المناجم، حيث قدمت في الوقت ذاته تجارب معالجة بعض المعادن مثل الفضة والرصاص والزنك والنحاس.

 

وشددت انتصار  بنزكور في الوقت ذاته من خلال مداخلتها على ضرورة إدخال تقنيات جديدة في عملية المعالجة المنجمية، خاصة على مستوى استخدام  التكنولوجيات الحديثة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *