جامعة محمد السادس متعددة التخصصات ومعهد باستور يوحدان جهودهما لمحاربة أوبئة الجراثيم المسببة للأمراض

كتب في 7 ماي 2020 - 3:15 م
مشاركة

وقعت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات ومعهد باستور المغرب، بدعم من مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة هذا المجمع ، على شراكة تضع نصب عينيها توحيد جهودهما لمحاربة الأوبئة الناتجة عن الجراثيم المسببة للأمراض.

 

 

وأوضحت الجامعة في بلاغ لها، أن هذه الاتفاقية، التي تشمل في جانب منها إحداث مركز للأبحاث ومكافحة الأوبئة والجراثيم المسببة للأمراض المعدية، تروم تسخير مواردهما ووسائلهما للمساهمة في تطوير القدرة الوطنية على البحث في مجال الفيروسات، مشيرة إلى أن توقيع هذه الاتفاقية يندرج في إطار الجهود الوطنية المبذولة لمكافحة جائحة كوفيد 19.

 

ولفتت إلى أن السياق الوطني للأزمة الصحية الحالية، يفرض أكثر من أي وقت مضى، تطوير قدرات المغرب في مجال البحث في علم الفيروسات ومكافحة الجراثيم المسببة للأمراض، وكذلك فيما يخص اليقظة التي من شأنها أن تساعد على توقع ومواجهة مثل هذه الأزمات .

 

 

وفي التفاصيل ، فإن هذه الاتفاقية تتضمن عدة محاور مثل ، إنشاء مركز علم الفيروسات والجراثيم المسببة للأمراض داخل معهد باستور المغرب، للكشف والإنذار واليقظة للتصدي للفيروسات ، وكذلك تطوير تقنيات تشخيصية جديدة للكشف المبكر عن الجراثيم المسببة للمرض .

 

 

كما تشمل إنشاء مختبر من فئة ( P3 ) لتجميع البحوث في علم الفيروسات بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P) ، مع الإشارة إلى أن الطرفين يهدفان أيضا إلى دعم ظهور بيئة مقاولاتية لتقييم نتائج الأبحاث ودعم الصناعة الطبية الحيوية بالمغرب.

 

 

وسيتم في هذا السياق إطلاق دعوة لمشاريع البحث والتطوير في علم الفيروسات، كما سيتعزز التطوير والبحث في علم الفيروسات من خلال الاستفادة من قدرات جامعة محمد السادس متعددة التخصصات ومعهد باستور المغرب ، ومن خلال منح الفئات المختصة وطنيا ودوليا في هذا المجال فضاء ملائما لإجراء أبحاثهم.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *