“نتفليكس” تضيق الخناق على كلمات السر المشتركة

كتب في 22 أكتوبر 2022 - 3:18 م
مشاركة

إيمان بوسعيد / و م ع

بعد سنوات من التساهل، كشفت منصة “نتفليكس” أخيرا عن خططها للقضاء على تشارك المستخدمين فيما بينهم للحسابات وكلمات السر، ما يتيح للأشخاص خارج منازلهم باستخدام نفس الاشتراك مجانا.

ما يعتزم عملاق البث الإلكتروني العالمي القيام به، بالتحديد، هو إطلاق خدمة جديدة تضيف حسابات فرعية مدفوعة تسمى “عضو إضافي” إلى جميع الأشخاص الذين يستخدمون الاشتراك من الخارج.

وقالت “نتفليكس” في رسالة إلى المساهمين: “لقد توصلنا إلى نهج مدروس لتحقيق الدخل من مشاركة الحساب، وسنبدأ في تنفيذه على نطاق أوسع بدءا من أوائل عام 2023”.

وأكدت الشركة هذا القرار الثلاثاء الماضي، عندما أعلنت عن نتائجها ربع السنوية دون الكشف عن الخدمة الجديدة.

وقد تم بالفعل اختبار هذا البرنامج في الشيلي وكوستاريكا والبيرو، حيث يجب على المشتركين دفع أقل من 3 دولارات شهريا لإضافة ما يصل إلى شخصين، أو حوالي ربع سعر اشتراك “متوسط” في “نتفليكس”.

ومع ذلك، يخشى البعض من أن تواجه المنصة رد فعل غاضبة من مستخدميها بعد سنوات من التساهل حيال تشاركهم لنفس الحسابات.

وقال المحلل في “ثيرد بريدج” جيمي لوملي “خبرائنا متشككون بشأن فرص نجاح هذه الخطوة، سواء من وجهة نظر تقنية أو بسبب المستخدمين المتحفظين، وهو ما تمت ملاحظته خلال الاختبارات”.

بالموازاة مع ذلك،، أطلق رائد خدمة “الفيديو عند الطلب” (SVOD) ميزة “تحويل الحساب”، وهي ميزة رئيسية في سياسته الجديدة المتعلقة بتحقيق الربح من تشارك كلمات المرور، والتي تسمح لأي شخص يستخدم حساب شخص آخر بنقل سجله وتفضيلاته إلى حساب جديد مستقل.

كما أعلنت الشركة عن طرح اشتراك “Basic with Ads” الجديد في 3 نونبر المقبل في العديد من البلدان، وهو اشتراك أقل تكلفة لكنه يتضمن إعلانات.

وقال مدير العمليات بالشركة، جريج بيترز ” هذه الخطة تمثل فرصة للمعلنين للوصول إلى جمهور متنوع، بما في ذلك المشاهدين الأصغر سنا الذين باتوا أقل مشاهدة للتلفاز، بسلاسة وجودة عالية”.

وستكون مدة الوصلات الإعلانية ما بين 15 و 30 ثانية وستبث قبل وأثناء عرض البرامج.

وفي وقت سابق من هذا العام، شهدت “نتفليكس” أول تراجع ملموس في أعداد مشتركيها خلال عقد، بفقدان 1.3 مليون مشترك في الولايات المتحدة وكندا، ومليون في باقي أنحاء العالم، في الربع الأخير من السنة.

ومنذ ذلك الحين، اتخذت المنصة حزمة من الإجراءات للنهوض بخدماتها وإنعاشها، ويبدو أن هذه الخطوة بدأت تؤتي ثمارها، حيث حطمت المنصة رقما قياسيا جديدا ببلوغ 2.4 مليون مشترك إضافي في الصيف الأخير. وقد علق ريد هاستينغز، المؤسس الشريك للمجموعة، على هذه النتيجة قائلا: “لقد انتهت فترة التراجعات”.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *