بعد تعليق “أساتذة التعاقد” إضرابهم.. المرسمون يستقبلون زملاءهم بالتمر والحليب

كتب في 29 أبريل 2019 - 3:05 م
مشاركة

في مبادرة تحمل أكثر من معنى، استقبلت الأطر التربوية، العاملة بثانوية “تازيزاوت” بجماعة القباب نواحي خنيفرة، صباح اليوم الإثنين، عددا من الأطر التعليمية “المتعاقدة”، بعد قرار تعليق الإضراب، الذي أعلنت عنه “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، مساء أول أمس السبت.

مصدر تربوي، كشف ل”شمس بوست”، أسباب الاحتفال بالأطر التعليمية، التي خاضت منذ أزيد من 7 أسابيع احتجاجات ميدانية، للمطالبة بالإدماج، موضحا أن الأساتذة المرسمين استقبلوا زملاءهم بالحليب والتمر، ورحبوا بعودتهم، في انتظار استئناف “معركة الإدماج”.

وأضاف المصدر أن الاحتفال بالأطر التعليمية، بعد قرار تعليق الإضراب، هو في العمق احتفاء ب”مناضلين خاضوا معركة حقيقية في سبيل الإدماج”، منبها إلى أن الكلمة التي ألقيت في هذا الإطار، ركزت على عدالة المطلب، كما نوهت بصمود المحتجين، وبالتحامهم تحت سقف التنسيقية الوطنية.


في سياق متصل، شهدت مؤسسات تعليمية، ثانوية وإعدادية، بباقي المناطق، أجواء احتفالية، بمناسبة عودة الأساتذة المضربين، حيث أبدع الأساتذة المرسمون أشكالا غير مسبوقة لاستقبال المحتجين؛ تمر وحليب، تصفيقات بمداخل المؤسسات، وكلمات في حق من وصفوهم ” أبطال معركة الإدماج”.

استئناف الأساتذة “المتعاقدين” عملهم اليوم الإثنين، جاء استجابة لقرار التنسيقية الوطنية، القاضي بتعليق الإضراب، الذي تخوضه منذ أكثر من 7 أسابيع، والاكتفاء بوضع شارات سوداء طوال أيام الدراسة، فضلا عن الامتناع عن تسلم أو توقيع أية وثيقة ذات طابع زجري، أو تأديبي، طبقا لمخرجات حوار 13 أبريل.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *