أمياي: سنتوجه للقضاء ضد التمييز والمنع الذي تعرضنا له من قبل سلطات وجدة

كتب في 20 شتنبر 2021 - 7:23 م
مشاركة

قال عبد المجيد أمياي، مدير نشر موقع، شمس بوست، أنه سيتوجه للقضاء الإداري، ضد التمييز والشطط الذي استعملته سلطات وجدة ضد الصحفيين، والتمييز الذي لحقهم خلال محاولتهم تغطية أشغال جلسة انتخاب رئيس مجلس وجدة ونوابه وكاتب المجلس ونائبه اليوم الإثنين.

وحمل مسؤولية هذا المنع، لوالي الجهة معاذ الجامعي، باعتباره المسؤول الأول على السلطات المحلية في العمالة، والمسؤول المباشر على تدبير هذه المرحلة حتى انتخاب رئيس جديد للمجلس.

 

وأبرز أمياي، على هامش هذه العملية أنه حاول أن يلج قاعة إنعقاد الجلسة، غير أن السلطات منعته بدعوى أن القاعة لا تسمح، في حين سمحت لوسائل الإعلام الرسمية (القانتين الأولى والثانية بالإضافة لوكالة المغرب العربي للأنباء)، بمتابعة الجلسة في ضرب صارخ لجميع مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص.

 

وأبرز المتحدث نفسه، أن هذا يتم في الوقت الذي يلتزم المغرب بالعديد من الإلتزامات الرامية إلى إعمال المزيد من الشفافية في مؤسسات الدولة والجماعات الترابية، ليس أقلها صدور القانون المتعلق بالحصول على المعلومات الذي توج المقتضيات الدستورية الضامنة لهذا الحق.

 

وأكد مدير نشر موقع شمس بوست، أنه استقدم مفوضا قضائيا عاين عملية المنع، وأنجز محضرا بهذا الخصوص سيعزز به الدعوى التي سيتقدم بها للقضاء المختص، لإنصافه ضد هذه الممارسات التي لا تمت بصلة لدولة المؤسسات الساعية لبناء علاقات شراكة وتعاون بين مختلف مكوناتها وفي مقدمتها الإعلام.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *