تهديدات واغماءات واعتقالات.. أبرز ما طبع عملية انتخاب عمدة الرباط، ومستشارون: كارثة ديمقراطية

كتب في 20 شتنبر 2021 - 2:23 م
مشاركة

جرى، صباح اليوم الإثنين، “نسف” عملية انتخاب رئيس جديد لمجلس جماعة الرباط وتشكيل مكتبه المسير، وتأجيله الى أجل لم يتم تحديده.

 

وعمّت خلال عملية انتخاب الرئيس، وفق موفد الجريدة الى عين المكان، الفوضى والبلطجة من قبل محسوبين على حزبي الإتحاد الإشتراكي والتجمع الوطني للأحرار، ما أدى الى توقيف عدد منهم من قبل عناصر الأمن الوطني.

 

وفي تصريح لمستشارين جماعيين عن فدرالية اليسار الديمقارطي، أكدوا أن ما حصل خلال هذه العملية الإنتخابية “كارثة ديمقراطية”.

 

وأضافوا في تصريح لـ”شمس بوست”، أن هذه الواقعة “عزّزت لدى مستشاري الفدرالية الأربعة بالمجلس قناعة الإمتناع عن التصويت”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *