بلاغ مشترك.. الأحزاب السياسية تدين الاستعمال المفرط للمال واستغلال المشاريع والبرامج الوزارية

كتب في 12 غشت 2021 - 9:26 م
مشاركة

أدانت أحزاب العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية والاتحاد الدستوري، ما عرفته الاستحقاقات المهنية الأخيرة من استمرار بعض الممارسات المنافية لأخلاق وقواعد وقوانين التنافس الشريف، الحر والنزيه، وعلى رأسها استمرار سلوك الاستعمال المفرط للمال، والاستغلال الواضح لبعض المشاريع العمومية والبرامج الوزارية، والتدخل المفضوح لإدارة بعض القطاعات الوزارية الحزبية، للضغط واستمالة الناخبين المهنيين بطريقة غير مشروعة خلال الحملة الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية.

 

وأكدت الأحزاب في بلاغ توصل شمس بوست بنسخة منه، “على عزمها الكامل مواصلة تعبئتها لمختلف مناضلاتها ومناضليها، مرشحاتها ومرشحيها، للانخراط جميعا في باقي عمليات المسلسل الانتخابي، بمسؤولية كبيرة، تضع نصب أعينها انتصار المسلسل الديمقراطي لبلادنا أولا، وتعميق الاختيار الديمقراطي لوطننا، كأهداف نبيلة وسامية لمشاركاتنا جميعا في هذه الاستحقاقات”.

 

ويضيف البلاغ :” وفي سياق الجهود التي تبذلها مختلف الجهات المعنية بتنظيم الانتخابات، خاصة وزارة الداخلية، وما تقوم به من تعبئة استثنائية لأطرها ومؤسساتها في سبيل إنجاح مسلسل الاستحقاقات المقبلة، فإن الأحزاب الموقعة أسفله تلتمس مضاعفة جهود جميع الإدارات العمومية المعنية بالانتخابات خلال الأيام المقبلة، لتمكين المرشحات والمرشحين من جميع الوثائق الخاصة بإيداع ملف الترشيحات في موعده، لاسيما وأن بلادنا أمام تحدي إجراء ثلاثة استحقاقات كبرى في يوم واحد وهي “انتخابات مجلس النواب وانتخابات مجالس الجماعات وانتخابات مجالس الجهات” وما يتطلبه كل ذلك من جهود مضاعفة للإدارات المعنية”.

 

وفي ذات السياق أشادت الأحزاب بـ “الإعداد والتحضير الجيدين الذين قامت بهما الجهات الإدارية المسؤولة عن تنظيم الانتخابات ببلادنا، حيث تمكنت بلادنا بفضل مختلف المتدخلين من ربح رهان الاستحقاق الأول “انتخابات الغرف المهنية”، الذي جرى وسط تعبئة قوية لمواجهة جائحة كورونا، ومحاولة تطويقها والحد من آثارها الوخيمة”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *