بعد واقعة الصفعة..بن شماس والجماني يتصالحان عبر الهاتف

كتب في 23 أبريل 2019 - 9:00 م
مشاركة

 

في الوقت الذي نادى العديد من أعضاء حزب الأصالة والمعاصرة، بجر ابراهيم الجماني البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة إلى القضاء، أو على الأقل إلى الهيئات الإنضباطية للحزب على خلفية واقعة صفعه للأمين العام للحزب حكيم بن شماس، إختار هذا الأخير “ابتلاع” الصفعة والجنوح الى الصلح.

 

وكان عدد من أعضاء الحزب، وبالخصوص رفاق بن شماس القدامى، قد عاتبوه لجنوحه للصمت بعد واقعة الصفع، وأيضا لعدم التوجه إلى القضاء لتسجيل شكاية بالجماني خاصة وأن واقعة الاعتداء شهد عليها العديد من النواب الذين كانوا حاضرين في اللقاء الذي خصص لترشيحات الفريق في انتخابات تجديد هياكل مجلس النواب.

 

وعلم شمس بوست من مصدر مقرب من الأمين العام للأصالة والمعاصرة، أن هذا الأخير إختار الصلح وطي هذا الملف، للحد من تفاعلاته خاصة على مستوى الاعلام.

 

ولهذا الغرض بادرت العديد من القيادات في الحزب ضمنها البرلماني البارز في فريق الجرار بمجلس النواب، العربي المحرشي، إلى عقد لقاء بمنزل البرلماني ابراهيم الجماني، ليتم التواصل بينه وبين بن شماش عبر الهاتف بحضورهم والاتفاق على إنهاء الخلاف.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *