رفاق بنعبدالله يطالبون الحكومة بوقف استفزاز المتعاقدين وإيجاد حلول حقيقة لأصحاب المقاهي

كتب في 14 أبريل 2021 - 11:19 م
مشاركة

أكد حزب التقدم والاشتراكية، على “ضرورة أن تبادر الحكومة إلى اتخاذ ما يلزم من تدابير وإجراءات عملية لتمكين آلاف المواطنات والمواطنين، خاصة في قطاعات خدماتية مثل المقاهي والمطاعم ومموني الحفلات وغيرها من المهن من مواجهة نفقات وتكاليف هذا الشهر الفضيل، بالنظر لعدم تمكنها من مزاولة أنشطتها بكيفية اعتيادية، خلال اجتماعه الدوري”.

 

وحسب بلاغ للحزب أمس الثلاثاء، “سجل المكتب السياسي في مستهل أشغاله الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها الحكومة والمرتبطة بحالة الطوارئ أثناء شهر رمضان، وعلى صعيد آخر، تطرق المكتب السياسي لتطورات الوضع بقطاع التعليم العمومي، بارتباط مع المطالب المعبر عنها من قبل بعض فئات مهنيي التربية والتكوين”.

 

وتابع بلاغ التقدم والاشتراكية، أن المكتب السياسي “استعرض الخلاصات الأساسية التي تم التوصل إليها خلال الندوة التي نظمها الحزب يوم السبت المنصرم حول موضوع “مهن التربية والتكوين ورهان الإصلاح”، مسجلا اعتزازه بالمساهمة القيمة لممثلين عن مختلف فئات نساء ورجال التربية والتكوين في أشغالها”.

 

وجدد “التقدم والاشتراكية” التأكيد على المكانة الأساسية التي ينبغي أن تحتلها المدرسة العمومية، ذات الجودة والتي تقدم التعليم والتكوين النافع، في المنظومة الوطنية للتربية والتكوين، والعناية الخاصة التي يجب أن تحاط بها الموارد البشرية العاملة في هذا القطاع الحيوي بالنسبة لمستقبل بلادنا وشعبنا”.

 

وأشار المصدر نفسه، أن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية “يؤكد على ضرورة أن تحرص الحكومة على نهج الحوار والإنصات لممثلي مختلف هذه الفئات، والابتعاد عن جميع الممارسات الاستفزازية المتشددة والعنيفة، والسعي القوي إلى إيجاد الحلول الممكنة للمطالب المشروعة المعبر عنها، وذلك على أساس إقرار تكافؤ حقيقي ومساواة فعلية في الحقوق والواجبات بين مختلف فئات الشغيلة التعليمية”.

 

كما أكد المكتب السياسي في بلاغ له، على “ضرورة توفير كل الشروط التي تسمح بمواصلة وإنهاء الموسم الدراسي الحالي في ظروف جيدة، وحماية الزمن الدراسي من الهدر لما فيه مصلحة الأجيال الصاعدة ومستقبل بلادنا”.

 

 

وبخصوص حياة الحزب، استمع المكتب السياسي إلى مجموعة من التقارير تهم مختلف مجالات النشاط الحزبي، خاصة “ما يتعلق بتواصل الاستعدادات للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، والتقدم المحرز بخصوص إعداد البرامج الانتخابية على الصعيد الوطني وفي الجهات وعلى المستوى المحلي، وبرنامج عمل الهيئات والقطاعات والمنظمات الموازية خلال شهر رمضان الأبرك. وقد اتخذ المكتب السياسي ما يلزم من تدابير لبلورة كل هذه الأعمال في أحسن الشروط”، حسب ما جاء في البلاغ.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *