بعد غياب طويل.. إلياس العماري يعود للواجهة بمظهر جديد

كتب في 5 أبريل 2021 - 1:46 م
مشاركة

عاد الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، للواجهة من جديد بعد غياب طويل عن الساحة السياسية والإعلامية بالمغرب.

 

وفاجأ العماري متتبعي المشهد السياسي، بشكله الجديد، بشعر أكثر كثافة من ذي قبل، ما يبين خضوعه لعملية زارعة الشعر، ولحية كثيفة لم يظهر بها من قبل.

 

ويظهر العماري الذي حل ضيفا على قناة “الصين الجديدة”، بلحية بيضاء يتخللها اللون الأسود، وهو يتحدث عن الحزب الشيوعي الصيني، وطريقة الاشتغال التي اعتمدها الحزب خلال بدايات تأسيسه، ودوره في تحرير الصين من الاستعمار، بحسب ما جاء على لسان السياسي المغربي.

ويرى عدد من المحللون السياسيون أن اللحية عند السياسيين هو أمر نادر الحدوث في السياسة الحديثة بحيث يلاحظ الناس عندما يقرر زعيم سياسي ما أن تنمو لحيته، بينما يرى البعض الأخر أن ذلك مرتبط بمزاج الشخص.

 

في بعض أنحاء العالم ، يمكن أن يشير شعر الوجه إلى أكثر من مجرد أسلوب شخصى. ففى الولايات المتحدة، يُنظر إلى اللحى على أنها تحول سياسي للناخبين منذ عقود وملجأ للمرشح المهزوم.

 

وكان العماري قد استقال من منصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة خلال غشت 2017.

 

وكان العماري قد وجه ثلاث رسائل خلال الندوة التي نظمهافي 08 غشت 2017  بعد تقديمه لاستقالته، الأولى لسكان الحسيمة، قال فيها إن استقالته من قيادة “البام” لا علاقة لها بما جرى من حراك في الإقليم. ووجه الرسالة الثانية إلى الحكومة حث فيها على تملك الوزراء “الشجاعة السياسية والاعتراف بتحملهم مسؤولية الاختلالات في بعض المشاريع التنموية”، بينما الرسالة الثالثة كانت إلى باقي الأمناء العامين للأحزاب السياسية، دعاهم فيها إلى “التحلي بالمسؤولية والاعتراف بأخطائهم في تدبير شؤون أحزابهم”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *