بركة: البوليزاريو فشلت في إحباط لقاءاتنا في الصحراء

كتب في 9 أبريل 2019 - 12:56 م
مشاركة

 

قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أنه رغم مساعي جبهة البوليزاريو الانفصالية، خلال الأيام الماضية لإحباط التجمعات التي قام ويقوم بها الحزب في الأقاليم الجنوبية للمملكة، إلا أنها فشلت في ذلك.

 

وأبرز بركة في تصريح خص به شمس بوست على هامش اللقاء التواصلي الذي عقده الحزب أمس بمدينة بوجدور، أن الحزب عقد إلى حدود أمس ثلاثة لقاءات جماهيرية كانت البداية بلقاء العيون الذي وصفه بالعرس الجماهيري.

 

وكان الآلاف من أنصار الحزب والمتعاطفين معه من سكان العيون، قد حجوا الى ساحة المشور لمتابعة أطوار اللقاء الذي نشطه الأمين العام لحزب الميزان، وحمدي ولد الرشيد منسق الجهات الجنوبية الثلاثة في الحزب، قدر هذا الأخير عددهم بحوالي 57 ألف شخص.

 

واعتبر بركة اللقاءات التي نظمها الحزب وبالخصوص لقاء العيون “انتصار للوطن لأن الجميع تجند وجاء وعمل وقام بالوقوف أمام النشيد الوطني”، كما إعتبر اللقاء “فرصة لتأكيد مغربيته وتأكيد تشبثهم بالوطن و تجديد الثقة في منتخبي حزب الاستقلال”.

 

وأشار بركة إلى أن اللقاء الثاني للحزب، بمدينة السمارة عرف أيضا نفس النجاح، وكان فرصة لانخراط الجميع في الحركة الديمقراطية التي تعرفها هذه المناطق، والتأكيد على الاهتمام الخاص بالمناطق الحدودية التي ضمنها منطقة سمارة.

 

أما لقاء بوجدور الذي نظمه الحزب أمس، شكل حسب الأمين العام لحزب الميزان، فرصة للتعريف بمنجزات النموذج التنموي الذي سبق للملك محمد السادس أن أعطى انطلاقة العمل به قبل ثلاثة سنوات، وأيضا فرصة للدعوة إلى وضع سياسة خاصة للتشغيل لتقليص البطالة والعمل بالدفع بالمقاولة الصغرى والمتوسطة لتقوم بدورها في التشغيل وخلق الثروة.

 

تجدر الإشارة إلى أن جبهة البوليزاريو، وعلى لسان ما يسمى بـ”وزير الأرض المحتلة والجاليات”، قد دعت سكان المناطق الجنوبية إلى “الانتفاضة” على أنشطة حزب الاستقلال الذي تعتبره من صنيعة “المخزن”، لكن تصريحات قيادات الجبهة لم تلقى أذانا صاغية في هذه المناطق، وهو ما اعتبره العديد من المراقبين صفعة قوية للجبهة التي إدعت لعقود تمثيلها لسكان الصحراء.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *