بنكيران يكشف عن موقفه من عقوبة الجنس الرضائي والمطالبة بتنفيذ عقوبة الإعدام

كتب في 19 فبراير 2021 - 10:49 ص
مشاركة

قال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، إن عقوبة الإعدام “يجب أن تنفذ”.

وجاء ذلك خلال كلمة بثها على صفحته الشخصية على موقع “فايسبوك”، بعد زيارته من قبل أعضاء المكتب الوطني للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

وأكد بنكيران، أنه يحيي القضاء والمشرع المغربي لـ”حفاظه على حكم الإعدام”، مطالباً في الوقت ذاته بتنفيذه قائلا: “علاش غادي نبقاو شادين هاد السيد فالحبس العمر ديالو كامل معذبنا ومعذبينو وهو قتل”.

وأضاف: “دابا هادو لي تيطالبو بالغاء عقوبة الاعدام شنو ماتليهم هوما؟”.

وإستشهد بنكيران بجريمة سلا المروعة الأخيرة قائلا: “هادا دابا لي قتل ستة ديال الناس فسلا من عائلة وحدة.. انا يمشيولي من العائلة ديالي ستة ديال الناس وانت تجي تطالب باش ميتنفذش الإعدام؟.. العفو على القاتل من حق عائلة المقتول ايلا بغيت ولا تقبل الدية هذا هو الاسلام”.

وبخصوص الحملة الأخيرة التي خاضها عدد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، من أجل “الغاء متابعة الأشخاص الممارسين للجنس الرضائي، قال بنكيران، “إن الإسلام لا يتدخل في الجنس الرضائي بل في المجاهرة به”.

واستطرد في هذا الصدد: “الاسلام مكيقلبش على الجريمة.. ايلا وصلاتو وبربعة ديال الشهود.. عاد ممكن ينفذ العقوبة”.

وأكد بنكيران أن “المجاهر بالفاحشة هو من يستحق العقوبة ليس لأنه زنا بل لأنه جاهر بها فرأى الناس ذلك فخاف المشرع ان يصبح ذلك سلوكا عاما”، مضيفاً: “الإسلام يحافظ على السرية حفاظا على سلامة المجتمع من الفاحشة”.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *