أمكراز: عودة العلاقات مع إسرائيل موقف وطني ومن ينتقدوننا لا يعرفون ثقل ملف الصحراء

كتب في 28 يناير 2021 - 10:50 ص
مشاركة

قال الكاتب الوطني لحزب العدالة والتنمية، ووزير التشغيل والادماج المهني، محمد أمكراز، إن “حزب العدالة والتنمية يعرف جيداً الوسط الذي يعمل فيه، ويعرف جيداً باعتبار موقعه مقتضيات المسؤولية التي يتولاها، كما أنه عندما يقول إن مصلحة الوطن أولى من أي اعتبار بما فيها الحزب فهو يجسدها باستمرار، وقد جسدها في هذه المحطة أيضاً”.

 

وأضاف أمكراز في حوار مع موقع عربي بوست، إن “من يتحدثون اليوم وينتقدون العدالة والتنمية لا يعرفون ثقل ملف الصحراء بالنسبة للمغاربة، ولا يعرفون ماذا يشكل هذا الملف بالنسبة لهم، ولا يعرفون الاختراق الكبير الذي تحقق في هذا الملف بهذه المناسبة”.

 

وتابع بالقول “إن هذا المنجز الذي حققه المغرب عبر إقناع الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بسيادته على الصحراء يمكن اعتباره ثاني إنجاز من حيث الأهمية بعد المسيرة الخضراء، إذ ليس من السهل أن تعترف دولة بحجم الولايات المتحدة الأمريكية بمكانتها وقوتها وارتباطاتها على المستوى الدولي بمغربية الصحراء. إن الأمر ستكون له تداعيات إيجابية على هذا الملف برمته مستقبلاً، وهذا أمر لا شك فيه”.

قبل أن يضيف “وعندما يستحضر حزب العدالة وهو في موقع المسؤولية هذه الأشياء، فالأكيد أنه سيجعل الأسبقية لهذه المصلحة، وهي مصلحة راجحة بكل المقاييش”.

 

وأردف القيادي بحزب العدالة والتنمية، أن من انتقدوا المغرب والحزب، “وأحياناً بلغة غير مقبولة فيها نوع من التعالي والأستاذية، يجب أن يعرفوا أن حجم العدالة والتنمية في مجتمعه ليس هو حجم بعض من انتقده في مجتمعاتهم، كما يجب أن يعرف بعض الذين اتخذوا مواقف مناهضة لوحدة المغرب أنهم ليسوا أهلاً لإعطاء الدروس للمغرب والمغاربة”.

وزاد قائلا: “يمكن أن أتفهم بصدر رحب وأتقبل ما قاله الإخوة في حركة حماس، نظراً لوضعيتهم وعلاقتهم بالقضية، ولكن لا يمكن أن نقبل الانتقاد ممن يوجه أسلحته وإمكاناته ضد أطفال سوريا، هؤلاء لا حق لهم في الانتقاد وإعطاء الدروس للمغرب”.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *