ايت يدر يشيد بموقف السلطات الفلسطينية و يوجه نداء للمغاربة لرفض كل أشكال التطبيع

كتب في 15 شتنبر 2020 - 12:30 م
مشاركة

ثمن المقاوم والسياسي المغربي محمد بنسعيد ايت ايدر، المبادرات التي تتخذها القوى الوطنية الفلسطينية موحدة ومجتمعة على خيار المقاومة بكل أشكالها لهزم المسار التراجعي والنكوصي، الذي يكشف عن تواطئه بمسار التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب.

 

قال أیت إیدر في بیان لھ : “ إني وإذ أعتبر أن المقاومة التي تقودھا الفصائل الفلسطینیة الموحدة ھي الصخرة التي ستتكسر علیھا قوارب التطبیع ، فإني أثمن كل ما ورد في البیان الفلسطیني رقم 1.وأدعو كافة قوى الشعب المغربي المناضلة والمدافعة عن الحق بالتجاوب مع الدعوة الفلسطینیة المتمثلة في رفع العلم الفلسطیني في كل المواقع یوم 15 شتنبر 2020 ومع
من المبادرات تعبیرا منا على رفض كل أشكال التطبیع،وتشبثا منا بكافة حقوق الشعب الفلسطیني الصامد“ .

 

وأردف : “ في ھذه اللحظة التاریخیة الفارقة في مسار القضیة الفلسطینیة بكل أبعادھا، ووفاء لالتزام الشعب المغربي الذي یعتبر ھذه القضیة إحدى قضایاه الوطنیة ، أرى الیوم من الواجب أن نثمن المبادرات التي تتخذھا القوى الوطنیة الفلسطینیة موحدة ومجتمعة على خيار المقاومة بكل اشكالها لھزم المسار التراجعي والنكوصي الذي یكشف عن تواطئھ بمسار التطبیع مع العدو الصھیوني الغاصب“ .

 

وكانت ”القیادة الوطنیة الموحدة للمقاومة الشعبیة“ قد أصدرت بیانھا الأول، الذي أعلنت فیھ انطلاقة ”مسیرة كفاحیة
شاملة، لن تنتھي إلا بإنجاز الاستقلال الوطني لدولة فلسطین والقدس عاصمتھا“ ، وذلك بالاعتماد على قرارات مؤتمر
العامین لفصائل العمل الوطني

The following two tabs change content below.

شيماء العمراني

محررة بموقع شمس بوست

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *