الشبيبة الاتحادية تدين فعل تدنيس النصب التذكاري لليوسفي وتدعو إلى معاقبة الفاعلين

كتب في 1 يونيو 2020 - 11:36 ص
مشاركة

ادانت الشبيبة الاتحادية، فعل تدنيس تذكار اليوسفي بالشارع الذي يحمل نفس اسمه بمدينة طنجة، واصفة هذا الفعل بـ “الجريمة النكراء و السلوك الجبان”.

 

وحسب بلاغ للشبيبة توصلت شمس بوست بنسخة منه، قالت الشبيبة، ان “في هذه الظروف الاستثنائية والحساسة، وفي الوقت الذي يعيش فيه الوطن وكل القوى الديمقراطية والمغاربة قاطبة حالة حزن عظيم بعد مصابهم الجلل وفقدانهم لرجل طبع ذاكرة التاريخ السياسي المغربي الحديث، وكرس حياته للدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان ، حاملا لمشروع الوطن المستقل المتقدم، أخونا المجاهد الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي، الكاتب الأول السابق للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وقائد تجربة التناوب التوافقي”.

 

واضافت الشبيبة في بلاغها، “تسللت أيادي خفية متطرفة وعلى غفلة من كل المغاربة، ليلة البارحة والتي قامت بتدنيس النصب التذكاري الذي يحمل اسم فقيد الأمة والوطن الموجود على ناصية الشارع المسمى على اسمه بمدينة طنجة تخليدا لمساره ونضالاته التي قدمها للوطن” .

 

وتابعت “هذه الجريمة النكراء التي خلفت ردود أفعال عديدة، مستنكرة ومنددة بهذا السلوك الجبان، وفي هذا الإطار فإن المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية وهو يدين هذا السلوك الشنيع يعبر عن امتعاضه الشديد حيال هذا الجرم الذي ينم عن رغبة وتعنت في نشر ثقافة الحقد والكراهية تكريسا للفكر الأحادي المتطرف ويدعو إلى معاقبة مرتكبيه الفعليين وكل من يقف وراءه من محرضين ورموز للفتن”.

 

كما كشف البلاغ، عن “تكليف محمد غدان المحامي بهيئة طنجة من طرف القيادة السياسية للحزب لوضع شكاية في الموضوع لدى الجهات المختصة والسهر على مضمونها إلى حين الكشف عن هوية الفاعلين”، مشيدة بالأجهزة الحزبية والشبيبية المحلية وكل ساكنة مدينة طنجة ومن خلالها كل المغاربة، “على انتصابهم الدائم ضد هذه الممارسات المتطرفة والدخيلة على ثقافة الشعب المغربي”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *