بعد جولات تبادل الاتهامات والصراع حول الزعامة.. رؤوس البام تجنح للصلح

كتب في 26 دجنبر 2019 - 11:50 ص
مشاركة

 

 

بعد سلسلة من جولات الصراع بين القطبين المتصارعين داخل حزب الأصالة والمعاصرة، قررا في نهاية المطاف انهاء الصراع بينهما، وعقد صلح أمس الأربعاء لوضع حد لمسار حابل بتبادل الاتهامات والصراع حول قيادة الحزب، بين الامين العام الحالي حكيم بن شماس، وتيار المستقبل الذي يتزعمه عبد اللطيف وهبي.

 

وخرج المكتب السياسي لحزب الجرار ببلاغ كشف فيه، أنه بدعوة مشتركة من حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة،  وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، “عقد المكتب السياسي اجتماعاً بكافة أعضائه خصص للتداول في الشأن الداخلي للحزب في ارتباط بالأسئلة والتحديات التي يفرضها السياق الوطني”.

 

وبعد مداولات وصفها البلاغ الذي توصل به شمس بوست بـ”المستفيضة”، طبعها ما وصفه بـ”وعي حاد بجسامة المسؤولية، قرر المكتب السياسي”، التفاعل “بشكل إيجابي مع المبادرات الداعية إلى تحصين وحدة الحزب ولم شمل مناضلاته ومناضليه”.

وقرر المجتمعون “الطي النهائي لصفحة الخلافات، والتعبئة القصوى من أجل استعادة وهج الحزب ومكانته داخل الحقل السياسي الوطني”، وأيضا “التوجه بنفس وحدوي دامج نحو المؤتمر الوطني الرابع، كمحطة تنظيمية سياسية ينبغي أن يقدم فيها الحزب أجوبة واضحة لانتظارات المواطنات والمواطنين وللتحديات المتربصة بالبلد”.

 

ودعا المكتب السياسي اللجنة التحضيرية المصادق عليها من طرف المجلس الوطني والتي يرأسها سمير كودار “للاجتماع بكامل أعضائها يوم 4 يناير 2020، من أجل تحديد تاريخ المؤتمر في أقرب  الآجال والتحضير الجماعي لكل الاستحقاقات السياسية والبرنامجية والتنظيمية واللوجيستيكية المرتبطة به”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *